أعلنت غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، الجمعة، عن مقتل 7 من قوات النظام والمليشيات الإيرانية، ومنهم “المستشار الإيراني” حيدر جليلوند. وأرسلت “ألوية الفرقان” تعزيزات إلى جبهات المدينة، ولقطع طريق إمداد النظام عبر طريق دمشق-درعا الدولي.

مراسل “المدن” أحمد الحوراني، قال إن النظام ارتكب مجزرة جديدة في مدينة طفس، ليل الخميس-الجمعة، بعد استهداف مدرسة تأوي نازحين من بلدة عتمان، وراح ضحيتها 11 قتيلاً معظمهم أطفال ونساء.

وتشهد محافظة درعا حركة مكثفة لطيران الاستطلاع التابع للنظام والمليشيات الإيرانية. وحاولت المليشيات اسقاط طائرة استطلاع في سماء درعا، بعد دخولها الأجواء السورية قادمة من الأردن، من دون اصابتها.

وتستمر المواجهات على جبهة مخيم درعا، الذي أظهرت صور الأقمار الصناعية تحوله إلى ركام. وأعلنت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” عن تدمير دبابة لقوات النظام أمام مبنى “المخابرات الجوية” المطل على مخيم درعا، إثر استهدافها بصاروخ تاو.

وقصفت فصائل المعارضة براجمات الصواريخ، صباح الجمعة، قوات النظام في المربع الأمني في مدينة درعا. واستمر قصف الطيران الحربي لأحياء درعا البلد المحررة، وسط قصفٍ براجمات الصواريخ على بلدة اليادودة، في ريف درعا الغربي.

وكانت فصائل المعارضة قد تمكنت من تدمير رتل لقوات النظام في بلدة خربة غزالة، على الأوتستراد الدولي في ريف درعا الأوسط. وجاء ذلك بعد محاولة قوات النظام اقتحام البلدة، وتمكنت فصائل المعارضة من تدمير الرتل بالرشاشات الثقيلة.

في غضون ذلك، اعتبر المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات منذر ماخوس أن إمكانات التوصل الى حل تفاوضي للنزاع في سوريا “في مأزق تام”، والميدان وحده “يفرض قواعده” اليوم.

وقال ماخوس في مقابلة مع وكالة “فرانس برس”، الجمعة، إن “سوريا في مأزق تام. ليس هناك حل عسكري ولا حل سياسي”. وأضاف “نحن مصممون على الذهاب الى نهاية هذه العملية. لا ننتظر الكثير من جنيف لكن ليس لدينا شيء آخر في الوقت الراهن”.

وتابع “نحن رهائن المصالح الإقليمية والدولية، لم تعد هناك إرادة سورية خاصة”، مشيراً إلى أن “الأولويات تغيرت” في سوريا حيث يخوض التحالف الدولي لمكافحة الارهاب معركة لاستعادة السيطرة على الرقة، معقل تنظيم “الدولة الاسلامية” في شمال البلاد.

ولفت ماخوس إلى أن “إشكالية (الرئيس السوري بشار) الأسد لم تعد أولوية لدى عدد من الاطراف الاقليميين والدوليين”، فيما تطالب المعارضة السورية بعملية انتقالية سياسية وبرحيل الاسد الذي تعتبره المسؤول الرئيسي عن الحرب الدامية في سوريا.
المدن