نشر تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) تسجيل مصور اليوم (الثلاثاء)، قال إنه يظهر جنديين روسيين أسرهما خلال القتال في مدينة دير الزور السورية، فيما نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع نفيها أسر الجنديين.

وفي التسجيل الذي نشرته وكالة «أعماق» التابعة للتنظيم المتشدد وبلغت مدته 42 ثانية، ظهر رجلان يرتديان قميصين رماديين، وكان أحدهما مكبل اليدين، بينما بدت على وجه الثاني كدمات. وتحدث أحدهما بالروسية مع ظهور ترجمة مكتوبة بالعربية في التسجيل.

وحمل الفيديو تاريخ الثالث من تشرين الأول (أكتوبر) على رغم أنه لا يوجد دليل آخر على موعد تصويره.

ونسبت «إنترفاكس» إلى مصدر في وزارة الدفاع قوله «لم تقع أي حوادث تتضمن أسر أو فقد أي جندي من جنود القوات المسلحة الروسية في محافظة دير الزور أو أي مناطق أخرى في سورية».

وقالت «أعماق» الشهر الماضي إن «داعش» أسر روسيين اثنين أثناء معارك في بلدات حول دير الزور. ونفت وزارة الدفاع الروسية آنذاك وقوع أي من جنودها في الأسر.

وبدعم من القوات الجوية الروسية وفصائل تدعمها إيران وصل الجيش السوري إلى مدينة دير الزور في آب (أغسطس) الماضي، وكسر حصاراً فرضه «داعش» على جيب في المنطقة لمدة ثلاث سنوات، فيما خسر التنظيم المتشدد أراضي في العراق وسورية.