الرقة بوست ـ إياس دعيس

ارتكبت طائرات التحالف الدولي يوم أمس مجزرة بحق مدنيين في مدينة الرقة راح ضحيتها أكثر من 70 مدني وعشرات الجرحى وذلك خلال القصف .

هذا ولقد قامت طائرات التحالف الدولي يوم أمس بقصف تجمع للمدنيين كانوا يحاولون تأمين مياه الشرب من بئر أدى لمقتل أكثر من 15 مدني في شارع القطار شمال المدينة .

وحققت ميليشيات صالح مسلم في اليومين الماضيين تقدما في مدينة الرقة ، حيث تقدمت في منطقة حي الامين وسط المدينة وقامت بالسيطرة على منطقة الاماسي واجزاء من دوار النعيم ومرآب البلدية ، وأيضاً من جهة شارع تل أبيض حتى دوار الدلة تقريباً .

ومن الجهة الشمالية تقدمت الميليشيات وسيطرة على كلية الآداب وأجزاء من منطقة الكهرباء والقسم الشرقي من شارع القطار ، فيما لا تزال الاشتباكات قائمة من جهة الحديقة البيضة والملعب البلدي وحارة البدو وحي التوسعية بالتزامن مع قصف لطائرات التحالف الدولي والمدفعية .

وبالنسبة للجهة الشمالية من مفرق حزيمة وشارع القطار فهي تتعرض لقصف عنيف جداً من طائرات التحالف الدولي ومدفعية الميليشيات ، حيث يصعب على الميليشيات التقدم فيها أرضاً بسبب وجود المفخخات والألغام التي زرعها تنظيم داعش مسبقاً  .

وفي ظل وجود كل هذه المجازر والدمار منذ بدء عملية بما يسمى تحرير الرقة لا يزال الصمت يخيم على المجتمع الدولي والعربي ، دون الاكتراث لما يجري في مدينة الرقة من انتهاكات بحق الإنسانية لا تفرق شيء عن ما يقوم به تنظيم داعش المتطرف .