أكد رئيس وزراء الحكومة السورية المؤقتة جواد أبو حطب أن حكومته استلمت، الثلاثاء، إدارة معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، بشكل كامل، من فصائل الجيش الحر.

وأوضح أبو حطب، أن استلام إدارة المعبر جاء بعد مفاوضات مع فصائل الجيش الحر، مشيراً إلى أن الاتفاق تم بدعم تركي وتعاون الفصائل مع الحكومة.

ولفت أبو حطب إلى أن استلام إدارة المعبر من قبل الحكومة المؤقتة سيكون له أثر اقتصادي إيجابي على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة وينعشها، مؤكداً أن الحكومة المؤقتة ستدير المعبر وفق للمواصفات والمقاييس العالمية.

وأشار أبو حطب إلى أن حكومته تهدف لاستلام كافة معابر البلاد، وخاصة في الشمال السوري.

وأوضحت مصادر في المعارضة، أن عملية التسليم جرت اليوم في معبر باب السلامة في مراسم حضرها رئيس الحكومة المؤقتة، وممثلون عن الحكومة المؤقتة وفصائل الجيش الحر.

كانت فصائل الجيش الحر تدير معبر باب السلامة منذ السيطرة عليه عام 2012 إثر معارك مع النظام السوري.