خيم الهدوء خلال الساعات الأخيرة في مدينة #الرقة بتوقف العمليات العسكرية بين تنظيم داعش و”قوات سوريا الديمقراطية” عقب اشتباكات اندلعت منتصف الليلة الفائتة في خرق جديد لهدنة غير معلنة، تسهيلاً لمفاوضات عبر وسطاء على انسحاب داعش من الرقة.

وقال مراسل #جُرف_نيوز إن (3) من السكان المدنيين في حي التوسعية شمال الرقة، قتلوا بقصف مدفعي من مواقع “قسد” على الحي عند تجدد الاشتباكات التي توقفت صباح اليوم، وسط حالة ترقب وأمل بانفراج قريب لدى السكان المحاصرين في الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم #داعش.

وقال مصدر خاص لـ جُرف نيوز إن مجموعات من تنظيم داعش تتألف بمعظمها من مقاتلين أجانب، ينتمون لجيشي “العسرة..ودابق” المركزيين، كانوا قد أرسلوا من العراق ضمن مؤازرة للتنظيم قبل حصاره في الرقة، ما تزال ترفض أي تفاوض على الانسحاب، متذرعين بـ”بيعة على القتال حتى الموت” كانوا قد بايعوها لخليفتهم البغدادي، وبحسب المصدر أن الرافضين للانسحاب يطلبون تحللاً “شرعياً” من هذه “البيعة” يأتي بأمر من “الخليفة” للانسحاب.

جرف نيوز