محمد الظاهر

 

الرقة بوست – مازن حسون

تمكن “لواء الشمال” أحد فصائل الجيش السوري الحر اليوم من إلقاء القبض على المدعو “محمد الظاهر” المعروف بلقب “أبو مصعب” وهو أحد أمنيي تنظيم داعش في الرقة وذلك أثناء محاولته التسلل إلى الحدود السورية التركية.

وكان “أبو مصعب” أحد قياديي ما كان يسمى سابقاً بـ”تجمع كتائب حذيقة بن اليمان” والذي بايع تنظيم داعش بداية عام ٢٠١٤ وقاتل الجيش الحر. كما أنّه متهم بخطف العديد من ناشطي الرقة وأبنائها في مدينة الرقة منهم ابراهيم الغازي وعبدالله الخليل واسماعيل الحامض وغيرهم من المفقودين والمخطوفين.

وفي الشأن ذاته، أصدر أهالي المخطوفين بياناً نُشر عبر صفحة “أين مختطفو الرقة” دعوا فيه “لواء الشمال” إلى التحقيق مع القيادي بخصوص معتقلي ومخطوفي الرقة لدى داعش وعدم ابلاغهم بمجريات وتفاصيل التحقيق.

نص البيان:
بيان من أهالي المخطوفين والمغيبين.

تم اليوم إلقاء القبض على المدعو “محمد الظاهر” الملقب بـ”أبو مصعب” في ريف حلب الشمالي من قبل “لواء الشمال” التابع للجيش السوري الحر وهو أحد قادة تنظيم داعش الأمنيين وقيادي في ما كان يسمى سابقاً “تجمع كتائب حذيفة بن اليمان” الذي بايع تنظيم داعش مطلع عام 2014 وقاتل الجيش الحر. كما شارك في اختطاف الكثير من ابناء الرقة وأحبتنا الذين لا نعرف عن مصيرهم شيئاً.

نحن أبناء وأهالي وأصدقاء المخطوفين من قبل تنظيم داعش في الرقة نحمل لواء الشمال مسؤولية التحقيق مع المدعو “محمد الظاهر” بخصوص موضوع المخطوفين وتوثيق كامل مجريات التحقيق وإبلاغنا بكامل تفاصيله، والتعامل بجدية مع المعلومات المتعلقة بالسجون، وعدم التفريط بمعلومات من مجرم عاث في الرقة فساداً وقتل وخطف وأرهب أهلها.

#أين_مخطوفو_داعش
‏#WhereAreTheKidnappedByIsis
‏#ils_sont_où_les_déténus_par_Daesh