النظام يستمر بقصف دير الزور ويتقدم نحو البوكمال للمشاركة بالمعارك ضد تنظيم الدولة- جيتي

صلاح الدهني 

واصلت قوات النظام السوري، الثلاثاء، تقدمها في محافظة دير الزور شرق سوريا، للوصول إلى مدينة البوكمال، والمشاركة في المعارك هناك ضد تنظيم الدولة.

وسبق أن أعلن النظام السوري سيطرته على كامل مدينة دير الزور، الجمعة الماضي، التي كان مقاتلو التنظيم يسيطرون على أحيائها الشرقية.

وأفاد الناشط السوري محمد الحج لـ”عربي21” بأن الريف الشرفي لدير الزور تعرض إلى قصف عنيف من قوات النظام ليل الاثنين.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، تعرض مدينة البوكمال وباديتها للقصف، مرجحا أن مروحيات روسية نفذت الضربات.

وأفاد مصدر سوري لـ”عربي21“، بأن قوات محسوبة على الحشد الشعبي دخلت مدينة البوكمال السورية خلال اليومين الماضيين.

وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “ذلك يأتي تمهيدا لمشاركة الحشد الشعبي إلى جانب النظام السوري في معركة البوكمال” المرتقبة ضد تنظيم الدولة.

وأشار إلى أن الحشد يعلل دخول قوات منه إلى البوكمال “بسبب هروب عناصر من التنظيم من معارك القائم العراقية إلى البوكمال السورية”.

إلا أنه لفت إلى أن دخول الحشد الشعبي للمدينة لم يتم بشكل كامل، في حين تنتشر قواته على الحدود العراقية السورية.

وأفاد بأن النظام بات على بعد أقل من 15 كم من البوكمال، في حين أنه يلقى مقاومة عنيفة من تنظيم الدولة لمنعه من الوصول إلى معقله الأخير في سوريا.

وسبق أن أورد المرصد السوري أن مجموعات من مليشيا “النجباء” العراقية دخلت إلى سوريا يوم الاثنين.

وبحسب ما اطلعت عليه “عربي21“، فقد نشر الموقع الرسمي للنجباء صورا لانتشار عناصرها على الحدود السورية العراقية.

 

وأشار الناشط السوري، الحج، إلى أن “حزب الله العراقي”، الذي يعد من “الحشد الشعبي”، أعلن قبل ثلاثة أيام عزمه أيضا على المشاركة في معارك البوكمال.

وأكد ذلك تصريحات للمتحدث العسكري باسم “حزب الله العراقي”، جعفر الحسيني، قال وفق ما نقلته قناة الميادين اللبنانية: “لا يمكن العزل عسكريا بين القائم والبوكمال، لذا فإن العمليات في جبهة واحدة”.

ونقلت القناة عن الحسيني قوله إن “قوات المقاومة العراقية ستشارك في المعركة ضد تنظيم الدولة في البوكمال السورية لأنها تقع على الحدود مع العراق”.

وهدد بالقول: “البوكمال تحت مرمى صواريخ القوات العراقية في مدينة القائم ووجود قواتنا على حدود البوكمال سيكون محورا جديدا في مواجهة تنظيم الدولة”.

وفي ما يأتي صور أخرى لمليشيا “النجباء” التي انتشرت على الحدود السورية العراقية، بحسب موقعها الرسمي:

 

 

 

 

 

عربي 21