الرقة بوست ـ إياس دعيس

ارتكبت الطائرات الروسية مجزرة بحق مدنيين في مدينة دير الزور يوم أمس جلهم من النساء والاطفال وعائلات كاملة قضوا حتفهم نتيجة هذه الغارات ، حيث وصل عدد القتلى إلى 65 قتيل وعشرات الجرحى بقصف الطائرات الروسية بلدة الشعفة في ريف دير الزور الشرقي .

ولا يزال العدد يرتفع بعد إزالة الأنقاض التي استمرت يوم كامل وحتى هذه اللحظة ، وكان ضحية هذا القصف أكثر من 21 طفل ,اغلب القتلى ينتمون إلى نفس العائلات والتي لقت حتفها بشكل كامل .

وتقع قرية الشعفة في ريف دير الزور الشرقي على الضفة الغربية لنهر الفرات والتي اصبحت نقطة معارك بين تنظيم داعش والنظام .

ولا تزال الطائرات الروسية تقوم بقصف عنيف على ريف دير الزور الشرقي والمناطق الخاضعة لسيطرة داعش والذي بدوره يحاصر المدنين ويمنعهم من الخروج ويتخذهم دروع بشرية .