وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ارتكاب مالا يقل عن 374 مجزرة على يد أطراف النزاع الرئيسية في سوريا العام الماضي 2017.

وفي تقريرها السنوي الصادر اليوم، الجمعة 5 كانون الثاني، قالت الشبكة إن قوات النظام ارتكبت 129 مجزرة من عدد المجازر الكلي، والقوات الروسية 83، إضافة لارتكاب قوات التحالف الدولي 113 مجزرة.

وتصدرت محافظة دير الزور العدد الأكبر من المجازر بـ 120 مجزرة، ارتكب النظام السوري 46 منها، والقوات الروسية 42.

واحتلت محافظة الرقة المرتبة الثانية بعد دير الزور بـ 105 مجزرة، ارتكب التحالف الدولي 87 منها، وتنظيم داعش 10.

كما تحدث التقرير عن 18 مجزرة ارتكبت في كانون الأول الماضي وحده، حيث نسبت 12 منها لقوات النظام والميلشيات الإيرانية التي تسانده وروسيا، وتسببت بمقتل 183 مدنيًا، بينهم 72 مدنيًا و39 امرأة.

كما وثق التقرير ارتكاب تنظيم داعش لـ 19 مجزرة، وقوات الإدارة الذاتية الكردية 4، إضافةً لـ 26 مجزرة ارتكبتها أطراف أخرى العام الماضي.

وطالب التقرير الأمم المتحدة ومجلس الامن بإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية والتوقف عن تعطيل القرارات التي يفترض بالمجلس اتخاذها بشأن “الحكومة السورية”.

كما طالبت الشبكة بفرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة لحقوق الانسان في سوريا.

وناشدت الجانب الروسي الضامن لمناطق “تخفيف التوتر” في سوريا، بردع النظام السوري عن خرق هذه المناطق وإلا اعتبر الأمر “مجرد تبادل للأدوار بين روسيا وإيران والنظام” بقتل المدنيين.