الرقة بوست ـ إياس دعيس

قتل أكثر من 17 مدني بالإضافة لعشرات الجرحى جراء غارة روسية على عدة مناطق في الغوطة الشرقية اليوم ، ومن بين الضحايا أطفال ونساء .

وتوزعت الغارات الجوية التي قامت بها الطائرات الروسية على حمورية ومديرا وعربين ليصل عدد الضحايا الذين تم توثيقهم إلى 17 مدني وبنحو 35 جريح في المناطق السابقة بالإضافة إلى وجود مدنيين لا يزالون تحت الانقاض حتى هذه اللحظة مفقودين.

ولقد كثف الطيران الروسي وطيران النظام غاراته الجوية على مناطق الغوطة الشرقية مؤخراً ، مستهدفاً المزيد من المدنيين والمناطق السكنية المحاصرة من قبل النظام .

وأيضاً أسفر القصف المدفعي عن وقوع عدة إصابات بين المدنيين في حرستا ومسرابا والذي يكاد لا يتوقف.

وفي وقت سابق يوم الاربعاء ارتكبت الطائرات الروسية مجزرة بحق أكثر من 23 مدني في مسرابا وعشرات الجرحى في ظل نقص طبي حاد ويكاد ينفذ من الغوطة الشرقية والتي يحاصرها النظام منذ عام 2013 والتي يصل عدد سكانها نحو 400 مدني ، وتشهد المدينة نقص كبير من المواد الغذائية والطبية .

 

ويأتي تصعيد القصف على الغوطة الشرقية رغم كونها إحدى مناطق اتفاق خفض التوتر، الذي تم التوصل إليه في أيار/مايو في أستانا.