الرئيسية / داعش / فيديو لتنظيم “داعش” يظهر أسرى النظام قرب “أبو الظهور”

فيديو لتنظيم “داعش” يظهر أسرى النظام قرب “أبو الظهور”

أظهر تسجيل مصور بثته وكالة “أعماق”، التابعة لتنظيم داعش ، أسرى قوات الأسد في محيط مطار “أبو الظهور”.

التسجيل المصور اليوم، الخميس 11 كانون الثاني، وظهر فيه أربعة عناصر من قوات الأسد، أكدوا أنهم أسرى لدى التنظيم.

وتخوض فصائل المعارضة معارك ضد قوات الأسد على تخوم المطار، حتى ساعة إعداد الخبر، بينما تقدم تنظيم داعش قبل يومين بشكل مفاجئ متجاوزًا قرية طرفاوي، التي تبعد عن مطار “أبو الظهور” قرابة 15 كيلومترًا من الجهة الجنوبية الشرقية.

وأعلن تنظيم داعش، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، مقتل ثلاثة من عناصر قوات الأسد وأسر خمسة آخرين، في مواجهات قرب المطار العسكري.

وقال أحد الأسرى في التسجيل “جئنا على ريف حماة وإدلب لقتال هيئة تحرير الشام وتفاجأنا بهروبها ووجود تنظيم الدولة الإسلامية مكانها”، مردفًا “قتلوا الكثير منا وأسرونا”.

ووفق مصادر عسكرية من المنطقة، سيطر التنظيم في 9 كانون الثاني الجاري، على كل من: قصر بن وردان، عبلة، عب القناة، جب الصفا، تل الحلاوة، رسم التينة، تليل الحمر، مداحي، ورسم العنز، الواقعة في ريف حماة الشرقي، إضافة إلى قرى جب العثمان، جب الرمان، مسعدة، طرفاوي.

وتعتبر منطقة المطار ومحيطها سهلية، وبإمكان أي طرف يسيطر على المطار التقدم باتجاه مدينة سراقب في غضون 24 ساعة، على مستوى الجغرافيا العسكرية.

وأطلقت فصائل المعارضة اليوم معركة “رد الطغيان”، واستطاعت استعادة قرابة عشر قرى من قوات الأسد جنوبي المطار، بدءًا من محور قريتي عطشان والخوين.

ورغم تقدم التنظيم وإعلانه فتح خط المواجهات مع قوات الأسد قرب المطار، قللت مصادر عسكرية من احتمالية وصوله إليه، مؤكدة أن “حظوظه في السيطرة على المطار ضعيفة”.

وكانت “تحرير الشام” ضيقت الخناق على التنظيم في المنطقة، وحصرته في ثلاث قرى شرقي حماة، في تشرين الثاني الماضي، بعد اتهام النظام بتسهيل وصوله شرقي حماة.

إلا أن التنظيم عاد وتوسع في المنطقة مطلع العام الحالي، وسط اتهامات لـ”الهيئة” بتنفيذ انسحابات عسكرية متكررة أمامه وعلى الجبهات مع قوات الأسد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »