الرئيسية / الأخبار / أخبار سورية / التحالف يضرب مليشيات الأسد: أكثر من 100 قتيل

التحالف يضرب مليشيات الأسد: أكثر من 100 قتيل

قتل التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، أكثر من 100 مقاتل في صفوف مليشيات موالية للرئيس السوري بشار الأسد، وذلك رداً على هجوم شنّته على قوات حليفة لواشنطن في معسكر تدعمه الولايات المتحدة شمال شرق سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أميركيين قولهم، إن طائرات أميريكية نفذت ضربات انتقامية نادرة في محافظة ديرالزور السورية، ضد قوات موالية للأسد هاجمت مقر قيادة مقاتلين تدعمهم الولايات المتحدة هناك. ونفت المصادر أن يكون أحد من الجنود الأميركيين الذين كانوا برفقة المقاتلين المحليين في مقر قيادتهم أُصيب أو قُتل في الهجوم.

وأعلن مسؤول آخر، أن أكثر من 100 مقاتل من المليشيات قُتلوا، بعد أن أحبط التحالف هجوماً كبيراً ومباغتاً لهم، ليل الأربعاء، واستمر حتى ساعات الفجر الأولى من يوم الخميس. وأضاف المسؤول “كانت القوات الموالية للنظام السوري تضم نحو 500 فرد في تشكيل كبير مترجل، تدعمهم مدفعية ودبابات وأنظمة صواريخ متعددة الفوهات وقذائف مورتر”.

وفي بيان أعقب الغارات، ووصف التحالف الدولي الهجوم الذي استهدف قوات حليفة له بـ”غير المبرر”. وأوضح “بدأت قوات موالية للنظام السوري في السابع من فبراير/شباط هجوماً غير مبرر على مقر قيادة قوات سوريا الديموقراطية القائم منذ فترة طويلة“.

وقال البيان “نفذ التحالف ضربات ضد القوات المهاجمة دفاعاً عن التحالف والقوات الشريكة، ورداً على العمل العدواني الذي استهدف شركاء في مهمة التحالف الدولي لهزيمة داعش”.

ولفت البيان إلى أن الهجوم شكّل خطراً صريحاً على مستشارين للتحالف الدولي، كانوا يتواجدون في المنطقة. وأضاف “كانت عناصر من التحالف الدولي التي تقوم بدور (الدعم والإرشاد والمرافقة) متمركزة مع قوات سوريا الديموقراطية الحليفة خلال هجوم وقع على مسافة ثمانية كيلومترات شرقي الخط الفاصل لمنطقة خفض التصعيد المتفق عليها عند نهر الفرات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »