نقلت شبكة “سي أن أن” الأمريكية عن مسؤولين في الحكومة الأمريكية القول، إن اجتماعا مصغّرا لمجلس الأمن القومي الأمريكي، سيُعقد اليوم الاثنين لمناقشة التطورات التي تشهدها الساحة السورية مؤخرا.

وأضافت “سي أن أن”، نقلا عن المسؤولين الأمريكيين أن الاجتماع “سيعقد في أول يوم يتولى فيه جون بولتون مهامه كمستشار للأمن القومي الأمريكي”.

وكشفت أن الاجتماع سيحضره حسب ما هو مقرر، “كل من وزير الخارجية ووزير الدفاع ورئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وشخصيات أخرى”.

وأوضحت الوكالة أن الاجتماع سيناقش الخيارات المطروحة أمام الرئيس الأمريكي للتعامل مع القضية السورية، بعد الأنباء عن استخدام النظام السوري للغازات السامة خلال هجوم على مدينة “دوما” بالغوطة الشرقية.

وكان ترامب قد علق أمس الأحد على الهجوم الكيماوي في الغوطة عبر تغريدة في “تويتر” قائلا: “الأسد سيدفع ثمنا باهظا للهجوم الكيماوي الذي أودى بحياة كثيرين بينهم نساء وأطفال”، داعيا إلى إقامة “منطقة مفتوحة فورا لتقديم المساعدة الطبية”، واصفا ما جرى في دوما بـ”كارثة إنسانية أخرى دون أي سبب”.