حاوره إياس دعيس

منذ بدء معركة الرقة التي تقودها ” قسد” بدعم من التحالف الدولي العام الماضي، تم استبعاد لواء ثوار الرقة من المعركة بشكل كامل، وذلك بقرار من التحالف الدولي وقسد ، على أن يتم منح اللواء دوراً في إدارة المدينة لاحقاً بعد تحريرها، ولكن بعد السيطرة على المدينة، بقي لواء ثوار الرقة مهمشاً في مناطقه بدون أي دور له، علماً أن جميع مقاتلي اللواء هم من أبناء مدينة الرقة.

وفي وقت سابق شهد اللواء توتراً مع “قسد” لم يتسنَّ لنا معرفة السبب الحقيقي لهذا التوتر ، ووصل التوتر بينهم إلى الاشتباك بالأسلحة.

وأيضاً منذ يومين قامت “قسد” على أحد حواجزها بقتل أحد عناصر اللواء ورميه في أحد أقنية الري بمزرعة الأسدية شمال المدينة، بغرض إخفاء الجثة ، ولكن أهالي القرية تعرفوا على الجثة وأتى عناصر من اللواء وأخذوا جثة المقاتل معهم.

الرقة بوست التقت قائد لواء ثوار الرقة (أبو عيسى)، ووجهت له بعض الأسئلة بخصوص اللواء ومستقبل مدينة الرقة بعد خروجها من داعش.

>> ما الوضع لواء ثوار الرقة حالياً، بشكل عام، من حيث الدعم والرواتب والوضع اللوجستي؟

يتواجد لواء ثوار الرقة حالياً في مدينة الرقة وريفها ، وأمّا بالنسبة للدعم، فلا يوجد أي دعم من أي جهة، واللواء يدفع ضريبة نتيجة مواقفه الوطنية الواضحة والصريحة والتي لم يتنازل عنها يوماً.

>> ما دور لواء ثوار الرقة في الفترة الحالية بعد سقوط داعش في المدينة؟ وما مستقبل اللواء بعد استبعاده من معركة الرقة؟

لم توكل للواء أية مهمات سواء عسكرية أو أمنية، ونحن في اللواء غير قلقين على اللواء في المستقبل، كونه يتمتع بحاضنة شعبية واسعة وكبيرة في الرقة وريفها.

>> ما سبب التوتر بينكم وبين “قسد” مؤخراً ؟ وأيضاً على حد علمنا بأنه حدثت اشتباكات منذ فترة بينكم وبين “قسد” في حي رميلة، ما رأيك؟

هناك مشاكل كثيرة تحدث نتيجة وقوع حوادث قتل وسرقات منظمة وممنهجة واللواء لم يسكت عنها.

>> كيف ترون مستقبل  المدينة، حسب خبرتكم الطويلة في العمل العسكري ؟؟

الرقة مقبلة على بركان في حال عدم تغيير الوضع الراهن في المدينة.

>> هل أنتم جاهزون لحماية مدينة الرقة وتوفير الأمن لها في حال خرجت قسد منها ؟ وما هي خططكم ؟

نحن قادرون على حماية المدينة من كافة النواحي أمنياً وعسكرياً بالتعاون والتنسيق مع الأهالي وبمساعدة الكفاءات العلمية ذوي الخبرة في كافة المجالات.

>> ما رأيكم بالتصريحات الأمريكية حول الانسحاب من سورية؟ وما وضع علاقتكم الحالية بالتحالف الدولي وأمريكا؟

نحن في اللواء نطالب التحالف الدولي بالعهود والوعود التي قطعها على نفسه بتسليم الرقة لأهلها الحقيقيين لإدارتها من جميع النواحي، وبإشراف من التحالف الدولي.

>> هل تتوقعون أن يتقدم النظام تجاه مدينة الرقة؟ وفي حال تقدمه، هل أنتم على استعداد وجاهزية لحماية المدينة؟

على ضوء المعطيات والوضع الراهن لا يمكن للنظام تجاوز الخطوط المرسومة له، مع العلم أنه إذا استطاع التقدم فنحن قادرون على أن نحشد عشرات الآلاف من المقاتلين للتصدي للنظام وللميليشيات الطائفية التي تعمل معه .