الرقة بوست ـ إياس دعيس

شهدت منذ لحظات مدينة الرقة اشتباكات بين مواطنيين مدنيين و”لواء ثوار الرقة” من جهة وميليشيا  قسد من جهة اخرى داخل أحياء المدينة وصلت حتى دوار البرازي شمالاً ، ولا تزال مستمرة حتى هذه اللحظة ، وجاءت الاشتباكات على خلفية قيام ميليشيا قسد بقتل أحد عناصر اللواء سابقاً ، واعتقال بعض المقاتلين .

وقد صرح قائد عسكري من “لواء ثوار الرقة” للرقة بوست بأن الاشتباكات بدأت بعد كل عمليات السرقة التي جرت وتجري بإشراف ميليشيا قسد ومخابراتها ، وعمليات القتل المستمرة بحق عناصر اللواء والمدنيين على حد سواء ، إضافة لعمليات الاعتقال المستمرة دون محاسبة أي جهة أو شخص ، بل تتم -غالبا – بعلم وغض نظر الجهات المسيطرة على المدينة،

فيما قامت ميليشيا قسد منذ لحظات  بالتوجه لمقابلة “أبو عيسى” قائد اللواء في المناطق التي يسيطر عليها اللواء في محاولة لتهدئة الوضع ، ولكن “أبو عيسى” رفض استقبالهم  وأخبرهم ان التوقف عن هذه الانتهاكات بحق المدنيين هي الشرط الوحيد لحل المشكلة ، قامت ميليشيا قسد باستقدام تعزيزات عسكرية من حي المشلب شرق المدينة في محاولة منها لاقتحام دوار البرازي وفض المظاهرة التي تجري .

اذ خرجت منذ ما بعد الإفطار مظاهرة في المدينة هتف فيها المتظاهرون ” الرقة حرة حرة والبي كي كي تطلع برا” والتي تعتبر الأولى من نوعها منذ سيطرة ميليشيا البيدا على مدينة الرقة .