الرئيسية / الأخبار / أخبار سورية / خطة منبج: انسحاب المقاتلين الأكراد وانتشار الأميركيين والأتراك

خطة منبج: انسحاب المقاتلين الأكراد وانتشار الأميركيين والأتراك

كشف وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، عن وجود تاريخ محدد لتطبيق خريطة طريق في “منبج” السورية، مشيراً إلى أن الأمر يتعلّق بأقل من 6 أشهر.

ونقلت وكالة أنباء “الأناضول” عن جاويش أوغلو قوله، بعد مباحثات أجراها مع المسؤولين الأميركيين، وفي مقدمتهم نظيره الأميركي مايك بومبيو، حول مستقبل مدينة منبج السورية وعلاج المخاوف التركية من سيطرة “وحدات حماية الشعب” الكردية عليها.

وقال وزير الخارجية التركية، إن “هناك تاريخاً محدداً بخصوص تطبيق خريطة طريق منبج، والأمر يتعلق بالخطوات المنفذة ميدانيّاً”، مضيفاً “نتحدث هنا عن مدة أقل من 6 أشهر”.

وتابع جاويش أوغلو “سنعمل أولا على معالم خريطة طريق من أجل إخراج (ب ي د) من منبج”، مؤكّداً تأمين عودة من اضطروا لمغادرة ديارهم تحت ضغط التنظيم الإرهابي إلى منازلهم بالمدينة.

وأشار إلى أنه بحث مع نظيره الأمريكي كذلك العديد من القضايا السياسية والاقتصادية بينها وجود التنظيم شمالي سوريا، وفرض الولايات المتحدة رسوما جمركية إضافية على واردات الصلب والألومنيوم.

وبيّن جاويش أوغلو، أن خريطة الطريق تهدف إلى “تطهير مدينة منبج من جميع التنظيمات الإرهابية”، وتأسيس أمن واستقرار دائمين في المدينة، لافتا إلى وضع خطة من 3 مراحل أساسية لتحقيق ذلك.

وذكر أن المرحلة الأولى تتمثل بانسحاب “ب ي د/بي كا كا” من منبج، ثم سيتم وضع خطة لتطهير المؤسسات المحلية من عناصر التنظيم، ولاحقا ستتعاون الولايات المتحدة وتركيا في تشكيل مؤسسات محلية وأمنية في المدينة.

وأضاف وزير الخارجية التركية أنه في المرحلة الثالثة ستسيّر الولايات المتحدة وتركيا دوريات عسكرية مشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار بمنبج. ولفت إلى أن أهالي منبج سيعودون إلى ديارهم بعد توفير الأمن والاستقرار في مناطقهم، مشيراً إلى أن الجانبين يبحثان تطبيق خريطة طريق منبج في المناطق السورية الأخرى.

في المقابل، قال المتحدث باسم مجلس منبج العسكري شرفان دوريش، إنه لا علم للمجلس بأي اتفاقية بين تركيا والولايات المتحدة بخصوص مدينة منبج شمالي سوريا.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن درويش تأكيده، أنه لم يتم إعلامهم بأي بنود من الاتفاقية، التي أعلن عنها وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء، مضيفا أنه لا يمكنه التعليق، في انتظار التأكد من هذه الاتفاقية وبنودها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »