الرئيسية / الأخبار / أخبار سورية / ظهور قائد ميليشيا إيرانية داخل غرفة العمليات العسكرية بدرعا

ظهور قائد ميليشيا إيرانية داخل غرفة العمليات العسكرية بدرعا

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه زعيم ميليشيا “لواء ذو الفقار” المدعوم من الحرس الثوري الإيراني، داخل غرفة العمليات العسكرية لميليشيا أسد الطائفية التي تشن حملة عسكرية على درعا منذ 19 يوماً.

وشوهد زعيم ميليشيا “لواء ذو الفقار” (حيدر الجبوري) داخل غرفة قيادة العمليات العسكرية في درعا، إلى جانب ضباط نظام الأسد.

ويبين الفيديو جلوس (الجبوري) إلى جانب (العقيد غياث دلة) الذي يقود “قوات الغيث” التابعة لـ الفرقة الرابعة، ما يؤكد المعلومات التي تفيد باندماج ميليشيا “لواء ذو الفقار” في بنية الفرقة.

وتزج إيران ميليشياتها في معارك درعا بشكل متواصل، حيث نشرت صفحة (أخبار كفريا والفوعة الصامدتين) تسجيلاً مصوراً قبل أيام يظهر توجه القوات الخاصة لـ ميليشيا (لواء الأمام الرضا عليه السلام) إلى درعا.

وأثبت الحملة العسكرية الأخيرة انخراط الميليشيات الشيعية الإيرانية في المعارك الدائرة جنوب سوريا، وعلى وجه الخصوص في ريف درعا، وذلك بعد تسريبات عن ضمانات روسية لإسرائيل بعدم اقتراب هذه الميليشيات من المنطقة، وإبعادها عن الجنوب السوري.

وظهر المرتزق “ماهر عجيب جظه” قائد ميليشيا “أبو الفضل العباس” العراقي والممول من إيران والذي تديره ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” مؤخراً إلى جانب ميليشيا أسد الطائفية في ريف درعا، حيث يؤكد مصور الفيديو، وهو من عناصر ميليشيا أسد على ما يبدو، أنهم على تخوم بلدة طفس.

وتأتي مقاطع الفيديو تأكيداً لتقارير صحفية وإعلامية تحدثت عن مشاركة الميليشيات الإيرانية إلى جانب ميليشيا أسد الطائفية في معارك ريف درعا، حيث كشف “معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى” عن زج إيران بميليشياتها الشيعية والطائفية الأفغانية واللبنانية في الجنوب السوري متخفيةً تحت غطاء ميليشيا أسد، لا سيما فيما يعرف بـ “فرقة الرضوان” التابعة لميليشيا “حزب الله” اللبناني.

وأوضح التقرير أنه “سواء كانوا يختبئون داخل وحدات النظام أو ينتشرون بشكل منفصل، يبدو أن وكلاء إيران وشركاءها متورطون بشدة في الهجوم الأخير على درعا. كما ينتشرون أيضاً حول منطقة دير العدس في القنيطرة، التي تقع على بعد ما يقرب من 15 كيلومتراً من هضبة الجولان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »