الرئيسية / الأخبار / أخبار سورية / أسباب فشل المفاوضات مع الروس في ريف القنيطرة الشمالي

أسباب فشل المفاوضات مع الروس في ريف القنيطرة الشمالي

قال مراسل أورينت في القنيطرة (محمد فهد) إن المفاوضات بين وفد الاحتلال الروسي ونظام الأسد من جهة والفصائل المقاتلة من جهة أخرى في ريف القنيطرة الشمالي، فشلت (السبت)، لافتاً إلى تعنّت الروس ورفضهم لشروط الفصائل.

وأوضح مراسلنا، أن فشل المفاوضات في منطقة الريف الشمالي من القنيطرة من (الحميدية إلى جباتا الخشب) جاءت بسبب إصرار الوفد الروسي على رفع علم نظام الأسد وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط خلال 48 ساعة.

إضافة إلى طلب الاحتلال الروسي الانتشار على الحدود الإسرائيلية لحمايتها، بعد خروج الفصائل منها.

وبعد فشل المفاوضات، رفعت الفصائل المقاتلة الجاهزية العسكرية وأكدت رفضها شروط ميليشيا أسد الطائفية ووفد الاحتلال الروسي.

وقال مراسلنا، إن الفصائل اشترطت تفعيل منطقة نزع السلاح حسب اتفاق 1974 وعودة قوات الأمم المتحدة، إضافة إلى منع دخول  القوات الروسية وميليشيات الأسد إلى المنطقة وتسوية أوضاع من يرغب بذلك، وتأجيل المطلوبين إلى “خدمة العلم” إلى سنة كاملة وتهجير من يرغب إلى الشمال السوري، وقبول عودة عمل مؤسسات النظام إلى المنطقة.

في سياق متصل، قال مراسلنا، إن دفعة جديدة من المهجرين من منطقة القنيطرة المهدمة (الريف الأوسط) انطلقت عصر (الجمعة) باتجاه الشمالي السوري، مشيراً إلى أن هذه الدفعة الثانية التي تخرج من هذه المنطقة حيث سبقتها دفعة بالأمس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »