الرئيسية / الأخبار / قتلى من “قسد” بانفجار في هجين شرقي ديرالزور

قتلى من “قسد” بانفجار في هجين شرقي ديرالزور

أكدت شبكات محلية مقتل عدد من عناصر ميليشيا “قسد”(تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري)، وذلك جراء انفجار لغم أرضي شرقي ديرالزور.

وقالت شبكة (فرات بوست) إن أربعة عناصر تابعين لـ “مجلس دير الزور العسكري” المنضوي تحت قيادة “قسد” قتلوا إثر انفجار لغم أرضي في مدينة هجين.

وأفادت شبكات محلية (السبت) أن ميليشيا “قسد” مدعومة بقوات التحالف الدولي سيطرت على حي حوامة في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي. وذكرت شبكة (فرات بوست) المحلية أن قسد سيطرت على الحي بعد أيام من المعارك العنيفة مع تنظيم داعش مدعومة بعشرات الغارات الجوية من قبل طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

بدورها قالت صفحة (الشرقية24) ” إن الغارات الجوية ماتزال مستمرة من قبل التحالف على مدينة هجين”، وسط اشتباكات بين تنظيم داعش وميليشيا قسد.

وكانت ميليشيا قسد بالاشتراك مع “جيش الثوار”، قد أطلقت معركة جديدة في ريف دير الزور الجمعة الماضي، للسيطرة على آخر معاقل تنظيم داعش شرق البلاد، بدعم من طيران التحالف الدولي.

وتمتد مناطق سيطرة التنظيم من بلدة هجين إلى الحدود السورية العراقية، وتضم في داخلها كلاً من بلدات وقرى؛ هجين والشعفة والمراشدة والبوخاطر والبوبدران والسوسة والشجلة والباغوز.

وتعد مدينة هجين خط دفاع أول لتنظيم داعش ونزح أغلب سكانها مع اشتداد المعارك باتجاه ما تبقى من مناطق خاضعة للتنظيم أقسى شرق دير الزور، وخاصة بلدة الشعفة، ومنهم من استطاع الخروج إلى مناطق قسد عبر المهربين، جراء منع التنظيم للمدنيين من مغادرة مناطق سيطرته.

ويشار إلى أن حي حوامة الذي سيطرت عليه ميليشيا قسد، يعتبر  ثالث أحياء مدينة هجين من جهة البادية، و بلغت نسبة دمار الحي حوالي80 في المئة، بسبب القصف الجوي المستمر عليه من قبل التحالف طيلة الأسبوع الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »