الرئيسية / أخبار الرقة / تفاصيل مفاوضات قيادات قنديل مع النظام والروس في حميميم

تفاصيل مفاوضات قيادات قنديل مع النظام والروس في حميميم

كشف مصدر لموقع (باسنيوز) الكردي تفاصيل زيارة وفد من “حزب العمال الكوردستاني PKK “(قيادات قنديل) إلى دمشق، وزيارته قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية للقاء مسؤولين روس للتباحث حول قرار الانسحاب الأمريكي من شمال شرق سوريا.

لقاء سابق
وقال المصدر، مشترطاً عدم الكشف عن هويته لأسباب تتعلق بسلامته الشخصية، لـ (باسنيوز): إن “زيارة وفد العمال الكوردستاني الذي ضم 2 على الأقل من قيادات قنديل جاءت استكمالاً للقاء سابق بين وفد من دمشق مؤلف من ضباط القصر الجمهوري ومكتب الأمن القومي ومن مكتب جميل حسن للتفاوض مع قيادات بارزة من حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في بلدة عين عيسى بريف كرى سبي (تل أبيض)”.

وأضاف المصدرأن “نتائج اجتماع عين عيسى كانت إيجابية لكنها لم تكن نهائية بعد تواصل الوفدين مع مرجعيتهم، ما استدعى من جانب PYD أن يأتي مسؤولون من قنديل إلى سوريا للاجتماع من جديد وهذه المرة في مدينة قامشلي”.

وتابع المصدر “بعد ذلك توجه وفد PKK إلى دمشق للقاء مسؤولين بارزين من النظام والبحث في كيفية إنقاذ شمال البلاد من الاجتياح التركي وإعادة نشر النظام قواته في المناطق” التي تستولي عليها ميليشيا “الوحدات الكردية”.

وأشار المصدر كذلك إلى أنه عقب زيارة دمشق وصل وفدPKK  إلى قاعدة حميميم في الساحل السوري للقاء مسؤولين روس للتباحث حول قرار الانسحاب الأمريكي من شمال شرق سوريا وبحث آليات إملاء الفراغ وإنقاذPYD  من السقوط”.

حراسة النفط
وأوضح المصدر، لـ (باسنيوز)، إن “الجانبين الروسي والنظام، عرضا على الوفد العودة للعقد الذي وقعوه في بداية الثورة السورية بأن يكونوا حراساً للنفط ومجموعات ردع للأحزاب الكردية المعارضة للنظام”، لافتاً إلى أن “النظام رفض تقديم أي تنازلات للوفد” مشدداً “لا خيار أمام PKK سوى التنازل للروس والنظام”.

وكانت (باسنيوز) قد كشفت يوم الخميس 20 من الشهر الجاري نقلاً عن مصدر “كردي سوري مطلع”، أن وفداً من قيادة قنديل وصل إلى مدينة السليمانية في إقليم كوردستان، يُنتظر أن يتوجه منها إلى دمشق لإجراء مفاوضات مع النظام بخصوص تطورات الوضع الدراماتيكي في شمال سوريا وشرق الفرات بعد القرار الأمريكي بالانسحاب.

وكان مصدر مقرّب من (حزب الاتحاد الديمقراطي PYD) كشف يوم الاثنين الماضي، عن عقد لقاء بين الحزب والنظام السوري، برعاية روسية إيرانية، حول التهديدات التركية لغربي كوردستان (كوردستان سوريا).

وأفاد المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته لـ (باسنيوز)، أن “النظام يريد من ميليشيا “الوحدات الكردية” تسليمها كافة مناطق شمال البلاد مقابل منع أي اجتياح تركي للمنطقة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »