الرئيسية / أخبار الرقة / الرقة: انزال اميركي لاعتقال ناشط.. كأنه البغدادي!

الرقة: انزال اميركي لاعتقال ناشط.. كأنه البغدادي!

قال شاهد عيان تابع عملية الانزال الجوي التي نفذتها مروحية أميركية، فجر الجمعة، في مدينة الرقة: “عملية نوعية، اعتقد كل من شاهدها أنها تستهدف البغدادي”، لكنها استهدفت فعلياً الناشط عبدالله الجاسم لاعتقاله.

وقال مراسل “جريدة جسر” من الرقة، إن مروحية أميركية حلّقت فجر الجمعة في سماء المدينة، لساعتين تقريباً، قبل أن يطوّق جنود شارع سيف الدولة شرقي مركز مدينة الرقة بجانب فرن عيوره، ويغلقوا كل مداخله. وبعد ذلك أنزلت المروحية جنوداً بواسطة الحبال فوق منزل عائلة الجاسم، ليخرجوا بعد زمن قصير ومعهم عبدالله، ورأسه مغطى بكيس اسود، ويداه مكبلتين. ووضع الجاسم في سيارة هامر مدرعة، وتم اقتياده إلى مكان مجهول.

والجاسم 26 عاماً، لم يعمل مع أي فصيل عسكري، بحسب معارفه، ومشهور بأنه مسالم لا يتدخل في السياسية أو شؤون الاخرين. الجيران استغربوا اعتقاله بتلك الطريق “الجهنمية” على حد وصفهم.

والعملية استخباراتية عسكرية، بحسب “جسر”، ويرجح أن الطائرة الحوامة حددت بواسطة اجهزة الاسترشاد اللاسلكي مكان الشخص المطلوب، عبر اشارات هاتفية أو الكترونية، ثم نفذت عملية انزال لجنود الكوماندوس. وهذا أسلوب معروف ومتبع لدى القوات الخاصة الأميركية.

وليست هذه العملية الاولى من نوعها للاعتقال بالانزال الجوي في الرقة، فقد سبق للقوات الاميركية قتل عنصر متهم بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية” مطلع العام 2018 في منزله، واعتقال شاب في حي المشلب شرقي مركز المدينة، بتهمة تهريب عناصر من “داعش”. نشطاء الرقة احصوا نحو 10 عمليات مشابهة، ولا يعرف مصير المعتقلين، ولا المكان الذي نُقلوا إليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »