الرئيسية / ثقافة / ابتهال

ابتهال

مروان حفار

يا إلهي بللني بفرحٍ ينشيني..

فرحٍ لا يمحو حزني.. بل يصالحني معه..

إلهي لا تهبني إيماناً يابساً كإيمان العجائز..

بل شكاً عظيماً مُزهراً.. كشكِّ إبراهيم..

إلهي أرني كيف تحيي الموتى؛

موتى العقول والقلوب.. والإحساس والأحلام..

إلهي لا تهبني عقلاً يصدق كلَّ ما يُتلى على مسامعي..

فأصيرَ قاتلاً، وأنا أُكَبِّرُ باسمك العظيم..

إلهي لا تجعل لحيتي تغطي عقلي..

فأجلبَ الشتيمة لك ولي..

إلهي الذي لا تزعجه الشتيمة ، كما لا ينشيه المديح..

إلهي يا حنون، كقبلة أمي، التي لم أحصل عليها منذ سنين..

إلهي الدافئ.. كعناق أخوتي الأخير..

إلهي الجميل.. كوجهٍ حبيبٍ عند المغيب..

***

إلهي يا غامضاً.. كصمت أبي الذي أسمعه منذ الأبد..

إلهي تعالَ.. ولا تتعالَ..!

تعالَ اجلسْ قرب الذين أنهكهم الهروب والخوف والبؤس..

تعالَ أخبِرْكَ أن الوحل الذي خلقته يبكي و يبكي و يبكي..

إلهي يا من لا تحيط بك اللغات،

ولا يدركك إلا الأطفال والحيوانات والصامتون..

تعالَ.. ولا تتعالَ

إلهي إن الحزن خطيئة.. لأنه يهدر حياتك العظيمة..

إلهي يا قصيدة عشق لا تنتهي..

إلهي إياك أشتم وإيّاك أعبد..

ولإياك ألينُ..

إلهي عاتبناك عاتبناك

لأننا آمننا بك وأحببناك..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »