الرئيسية / الأخبار / بنود اتفاق بين قسد وداعش شرق دير الزور

بنود اتفاق بين قسد وداعش شرق دير الزور

أكدت مصادر  اليوم الجمعة  أن قوات قسد والتحالف الدولي توصلوا إلى اتفاق نهائي مع تنظيم داعش في آخر الجيوب التي يسيطر عليها شرق الفرات.

وأكدت المصادر أنّ الإتفاق نص على عدم عودة تنظيم داعش إلى المناطق التي تسيطر عليها قسد في شرق الفرات بريف ديرالزور.

وأشارت المصادر أن من بين البنود إخراج الجرحى وعلاجهم، وحماية النساء دون حملهنّ أيّة أسلحة، إضافة إلى أن بعض السجناء سيتسلمهم التحالف الدولي بشكل خاص.

ونوهت المصادر أن أهم مجموعة في تنظيم داعش وهي ما يعرف ( بالنقطة 11 )، والتي تضم أبرز المقاتلين في داعش، ستخرج، ( والنقطة 11 ) ، هي أحد أهم أهداف التحالف الدولي، وكان التحالف يرصد حركة المجموعة بشكل دقيق  وقتل بعض قياداتهم في وقت قد مضى بما فيهم بعض الجنسيات الأوربية .

مما يعرف عن مقاتلي ( النقطة 11 ) أنهم لا يتواصلون بشكل نهائي مع السوريين , كما أنها منفصلة في تحركاتها ولديها وضع أمني خاص وهي التي وضعت شروط الانسحاب.

وبدأ تنظيم داعش بإحصاء عدد مقاتليه، والتجهيز للخروج من شرق الفرات، إذ قام التنظيم بجمع الأموال بصناديق كانت تستخدم لتخزين السلاح.

وحيال وجهة التنظيم، أكدت المصادر أن وجهة تنظيم داعش إلى الآن ما زالت غامضة، إلا أنه من المرجح أن عناصر التنظيم سينقلون إلى صحراء الأنبار، أو بادية التنف بريف حمص.

وحيال القادة في تنظيم داعش قالت المصادر:

” بعض من القيادات الداعشية البارزة التي أعلن عن مقتلها سابقا، لا تزال تعيش وهي متخفية حتى يتم كف البحث عن ملاحقتها بالإضافة أن نسبة كبيرة من المتبقين في النقطة ١١ يتكلمون حصرا اللغة الإنكليزية “.

ورجحت المصادر أنّ اليومين القادمين سيشهدان عملية خروج تنظيم داعش بشكل نهائي من شرق الفرات، عبر الاتفاق الأخير، وسيتم رعاية الاتفاق وحمايته بشكل مباشر من التحالف الدولي.

نقلاً عن موقع دير الزور 24

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »