الرئيسية / تقارير وتحقيقات / التحالف وداعش :المعركة الأخيرة ماقبل الصفقة

التحالف وداعش :المعركة الأخيرة ماقبل الصفقة

الرقة بوست – ديرالزور 

تقصف طائرات للتحالف بقيادة الولايات المتحدة آخر معاقل لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في قريتي  الباغوز فوقاني وقرية السفافنة بريف ديرالزور شرق سوريا فيما فر مئات المدنيين من المعاقل المحاصرة أمس الاثنين، مع مواصلة قوات التحالف بقواتها الخاصة، وتمهيد مدفعيتها، تدير المعركة عبر واجهتها قسد ومجلس دير الزور العسكري (مدع) .

المعركة الأخيرة التي جرى الحديث عنها يوم قبل عدة أيام، انطلقت السبت، بغية السيطرة على آخر معاقل التنظيم، بعد هدنة بين طرفي المعركة دامت قربة الشهر، خرج أثنائها عشرات الآلاف من المدنيين، والمئات من عناصر التنظيم مع عائلاتهم .

فيما فشلت جهود المفاوضات لانسحاب عناصر داعش من معاقله الأخيرة شرق سوريا، مقابل السماح لهم بالانتقال لمناطق أخرى، حيث يريد عناصر التنظيم الدخول إلى العراق؛ معقله الرئيس، ووجود قاعدة إجتماعية ومتعاطفين معه، إلا أنّ قوات التحالف ترفض ذلك، وتصر على السماح لهم الانتقال إلى مناطق داخل سوريا، فيما يجري الحديث عن عدة مناطق أبرزها،                     بادية حمص أو إدلب، انطلاق المعركة الأخيرة جاء للضغط على التنظيم، وفرض شروط التحالف عليه .

تقدر أعداد عناصر التنظيم مابين 400 – 600 عنصراً بينهم أجانب، يرفضون تسليم أنفسهم، ويصرون على متابعة القتال، يستخدمون السيارات المفخخة، السلاح الذي يجيدون استعماله، والذي يعتبر الأكثر فتكاً وفعالية، رفقة استخدام القناصين،و”الانغماسيين” أسقط حوالي 40 قتيلاً من قسد، فيما خسر التنظيم قرابة 20 عنصراً بين قتيل وجريح .

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ديسمبر\ كانون الأول، إنه سيسحب كل الجنود الأمريكيين من سوريا وعددهم 2000 جندياً .

وصرح قائد القيادة العسكرية المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل، أنه من المحتمل أن تبدأ الولايات المتحدة خلال أسابيع سحب قواتها البرية من سوريا، طبقا لما أمر به الرئيس دونالد ترامب، وحذر فوتيل الذي يشرف على القوات الأميركية في الشرق الأوسط من أنّ توقيت الانسحاب تحدده الظروف الملائمة على الأرض .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »