الرئيسية / الأخبار / صور جديدة تكشف “منشأة الصواريخ” التي يعمل عليها الإيرانيون في صافيتا

صور جديدة تكشف “منشأة الصواريخ” التي يعمل عليها الإيرانيون في صافيتا

ترجمة جلال الخياط

تحققت شركة “إيمج سات” من تقرير مسرب عن الاستخبارات الإسرائيلية صدر في 7 شباط، يشير إلى قيام إيران بإنشاء مجمع متطور لتصنيع الصواريخ في صافيتا.

وأظهرت صور الأقمار الاصطناعية، وجود منشأة تحتوي بالفعل على ثلاثة هنغارات أساسية شبيهة بالمباني الصناعية الكبيرة، يعتقد أن هنغارين مخصصين لإنتاج صواريخ أرض-أرض، بينما يخصص الهنغار الثالث لتجميع القطع.

ومع ذلك لم تتمكن صور الأقمار الاصطناعية من الكشف عن أماكن تصنيع وتجميع الرؤوس الحربية ومحركات الصواريخ أو حتى منصات الإطلاق. ويعتقد ذلك بسبب عدم وجودها داخل المنشأة.

 

صواريخ أرض – أرض
وتثبت الصور الملتقطة أن المنشأة إيرانية بسبب تطابقها مع مصانع أخرى داخل إيران مخصصة لإنتاج صواريخ أرض-أرض كتلك الموجودة في مدينة الخوير الإيرانية.

وتتميز المنشأة الجديدة التي كشف عنها، بموقعها القريب من لبنان، حيث تبعد مسافة 8 كم عن الحدود وتتواجد داخل منطقة تغطيها صواريخ سام الروسية.

ويبدو من الصور، أن المنطقة ما تزال نشطة، حيث كشفت عن وجود حافلات وشاحنات صغيرة في مدخل الموقع خلال الأشهر الأخيرة، داخل سور المجمع.

تفاصيل المنشأة
ومن الممكن أن تكون هذه الحافلات تستخدم لنقل العمال، على غرار وسائل النقل المستخدمة في المنشآت العسكرية. ويشير خزان المياه الذي تم بناؤه مؤخراً إلى أن المنشأة نشطة وقيد التطوير.

 

وتظهر المنطقة الترابية والتي تبعد 500 متر عن غرب المجمع، وجود مسارات ضخمة وكبيرة، يعتقد أنها بسبب آثار المركبات الثقيلة، شبيهة بقاذفات صواريخ أرض-أرض.

كما يشير التقييم الاستخباراتي إلى أن النشاط الواضح على التراب غير مرتبط بالمقالع الموجودة حول المنشأة.

أخيراً، يشير التقرير إلى أن أنماط البناء، والموقع الاستراتيجي للمنشأة، والنشاطات التي حدثت فيها خلال الفترة الأخيرة، كلها تشير بأن الموقع هو لمنشأة صاروخية، من الممكن أن تكون تحت السيطرة الإيرانية وليست تابعة لقوات النظام.

للاطلاع على رابط التقرير من المصدر

اورينت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »