الرئيسية / تقارير وتحقيقات / بعد انتهاء الباغوز: أين سيتجه داعش ؟

بعد انتهاء الباغوز: أين سيتجه داعش ؟

وكالات – الرقة بوست

أعلنت مليشيات قسد ظهر أمس الثلاثاء، في بيان رسمي لها سيطرتها على لمخيم الباغوز آخر معاقل التنظيم الحغرافية الذي كان يسيطر عليها. وأكدت البيان؛ استسلام 157 عنصراً من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية  “داعش”، وإجلاء مئات الجرحى منه أثناء تمشيطه.

أحد الشهود قال لرويترز إن طائرات حربية حلقت قرب الباغوز في شرق سوريا يوم الأربعاء، مع تشبث فلول تنظيم الدولة الإسلامية بشريط ضيق من الأرض على نهر الفرات في آخر محاولة للدفاع عن الأراضي التي يسيطرون عليها والتي تقلصت بشكل كبير .

رغم السيطرة على مخيم الباغوز منذ حصاره وبدء المعارك في 9 شباط من هذا العام، تراجع مئات المقاتلين من التنظيم متحصنون في جيوب صغيرة عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، المحاذي لبلدة الباغوز.

حتى بعد السيطرة الجغرافية على آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ما يزال مقاتلون من التنظيم مختبئين في البادية السورية بين مدينة تدمر ومنظقة السخنة على شكل جيوب صعيرة، بالإضافة لجيوب أخرى متناثرة في كهوف جبل البشري أقصى جنوب شرق الرقة حتى منطقة الدفينة جنوب غربي ديرالزور، إضافة لجيوب صحراوية أخرى قرب “منطقة 55” وفويضة ابن موينع وغيرها من التضاريس الجغرافية الوعرة في سوريا .

أما في العراق المعقل الرئيسي للتنظيم، تتركز جيوبه في صحراء الأنبار المكان الذي انكفأ التنظيم إليه بعد طرده من مدن الانبار منذ نهاية 2008 ويجعل منها مرتكزاً لشن عملياتها العسكرية والأمنية في العراق .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »