الرئيسية / أخبار الرقة / معارض كردي تتوعده مليشيات البيدا بالقتل وهو داخل تركيا

معارض كردي تتوعده مليشيات البيدا بالقتل وهو داخل تركيا

تحت عنوان “دعمكم يا أحرار”، وجه المحامي والناشط السياسي والحقوقي رديف مصطفى نداءً إلى أحرار سورية والعالم للوقوف معه في محنته التي يتعرض من خلالها إلى سلسلة من التهديدات بالاغتيال والتصفية على يد عصابات حزب العمال الكردستاني وأذرعه الاستخبارية والعسكرية نتيجة مواقفه المؤيدة للثورة السورية، ورفضه لممارساتهم العنصرية والإقصائية، وقال رديف مصطفى في تغريدة على حسابه الشخصي في موقع تويتر نشرها في الثامن والعشرين من نيسان الماضي: “دعمكم يا أحرار: ليس الحساب في خطر بل أنا صاحب الحساب حيث أتعرض منذ حوالي ستة أشهر إلى تهديدات جدية بالاغتيال والتصفية على يد عصابات العمال الكردستاني هنا بتركيا بسبب مواقفي السياسية الثورية والوطنية، علماً أنني متخفي ومتوار عن الأنظار مع التحية والتقدير سلفاً. يسقط الإرهاب”.

والمحامي مصطفى يشغل منصب نائب رئيس رابطة المستقلين الكرد، التي انحازت إلى خيار الشعب السوري وثورته، منذ انطلاقة الثورة السورية في آذار 2011 مثلها مثل المجلس الوطني الكردي وعدد من الأحزاب الكردية المؤيدة لتطلعات الشعب السوري للحرية والكرامة، ومناصرة لوحدة سورية، والتي تؤكد على ضمان حقوق الأكراد السياسية والثقافية والاجتماعية في وطن ديمقراطي موحد.

وينتمي المحامي رديف مصطفى إلى مدرسة الشهيد مشعل تمو الذي أغتيل على يد الانفصاليين المتحالفين مع النظام السوري المجرم، وتعرض آلاف من الكرد إلى التهجير والملاحقة وطالت العديد منهم يد الإجرام بالاغتيال والتصفية على يد عصابات البيدا الذراع العسكري لحزب العمال الكردستاني بنسخته السورية.

وإننا من موقعنا المنحاز لخيار الشعب السوري وثورته، نعلن تضامننا مع الناشط السياسي والحقوقي رديف مصطفى، ونطالب قوى الثورة والمعارضة السورية وجميع أحرار سورية بالوقوف معه والتضامن التام مع خيار أحرار الكرد بانحيازهم للثورة السورية، كما نطلب من المنظمات الدولية الإنسانية والحقوقية بتحمل مسؤولياتها تجاه قضايا أحرار الكرد وحقوقهم الإنسانية والسياسية، والوقوف إلى جانب الشعب السوري وتطلعاته للخلاص من النظام الاستبدادي المجرم، والعصابات الانفصالية والتيارات المعادية للثورة السورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى