Views: 108 افتتاحية الرقة بوست – الرقة بوست-Raqqa Post

افتتاحية الرقة بوست

(طويلة وحبالها جرَّارة)

تبهرالرغوةُ الناظرين عادةً بمنظرها الفاقع الذي لا قوام له، ولا يرتدُّ بعد انطفائه إلى شيء .ولولا جماليةُ الإبهارالآسر وقدرته الفذة على الاستحواذ، لما كانت الرغوة شيئاً له قوام تحتفظ به الذاكرة، أويحفِل باهتمام أحد..كذلك هو المشهد في “جنيف”، على الأقل ليس في الجانب السياسي منه، بل في جوانبه المسرحية المشاهدة والمنظورة باهتمام وافرمن كل الأطراف السورية والعربية والدولية .
وحين ستسمع بأن (بشارالجعفري) هوالمكلف برئاسة وفد النظام، وليس (وليد المعلم) كما أشيع مؤخراً وتم تناقله عبر وسائل الإعلام، والذي نتذكرجميعاً تصريحه الشهير، عقب جنيف 1، بأنه سوف يُغرق المعارضة في التفاصيل الصغيرة لأكثرمن عشر سنوات حتى تتعلم مجرد السباحة وأصول التفاوض..فإن عليك أن ترتاح قليلاً لعدم حضورالمعلم على رأس وفد النظام؛ على الأقل من الناحية الشكلية والنفسية..فالمشهد سوف يختلف ،والانطباعات الصُوَرية المنظورة التي ستخلفها رؤية الجعفري عن رؤية المعلم ليست بالفارق البسيط أوالهين الشأن..ولكن مع هذه الراحة النفسية التي سوف يخلفها غياب المعلم ـ بهيبته التشرشلية، ولغديه الأسطوريين، وعينيه المنطفأتين كآلهة الجحيم عند الإغريق ـ وحضور الدبلوماسي العتيق، والد شهرزاد الجعفري، عليك أن تنتبه أكثر، وأن لا تتفاءل مزيداً من التفاؤل، فالرجل أيضاً له من وجاهة الدبلوماسي ذي الكارزما المحنكة، والتي تعطيها جلَّ معانيها تلك السكسوكة الخفيفة والصلعة الخفيفة والنظرات التي تذكر بنظرات “زورو” قاهرالقراصنة، والتي لا تكتسب معانيها المتكاملة إلا حينما يبدأ بالحديث وهو يعتصر الكلمات اعتصاراً؛ مستكثراً من فاكهة الكلمات التي تتضمن عبارات مثل:”بلادي” و”شعبي” و”الدولة السورية التي أمثلها هنا سيدي الرئيس”..أو..”نحن جميعنا هنا متفقون ياسادة على إدانة الإرهاب”..وبقية التوشيحة المخملية والمقدمة الطللية، والبَهَراللغوي الذي يستحضر (قسَّ بن ساعدة الإيادي) في حضرة (بان كي مون الايادي)..عليك إذن أن لا تفرح كثيراً من استبدال المعلم بالجعفري لسببين وجيهين: أولهما لـ {أن الله لايحب الفرحين}، كما قال في محكم تنزيله، وثانيهما لأن المسرحية المطلوب حضورها ومشاهدتها قد باتت بلا نص ولا بداية ولا نهاية..ولما يبقَ فيها إلا الجمهورالذي عليه وحده واجب التفرج (مع السبق والإصرار والحرص على الفرجة)على الـ”لاشيء”، والانبهارالدرامي بـ”اللاشيء”والحزن ـ مع تطور سياق أحداث وتفاصيل المسرحية ـ على “لاشيء” والفرح أيضاً من أجل “لاشيء” .
ليس هذا انتقاصاً من شأن المفاوضات، ولا تقليلاً من أهميتها، على الأقل في المشهد “الجنيفي” لا يوجد جهة يمكنها أن تتحمل مغبة الانتقاص وتأخذ على عاتقها مسؤولية النجاح والفشل ،بل الأدق أننا أمام مشهد من التفاوض لاسابقة له ولا مثال يقاس عليه عبرالتاريخ فيما نذكر..فإذا نحَّيتَ الجعفري(والأربعين حرامي الذين معه)جانباً عن المشهد، ولو بصورة مؤقتة، فإنك قد لا تتمكن من الإشارة بإصبعك إلى أية جهة من الحاضرين، والشهادة لها بأنها تصطف مع أعداء سوريا أوأصدقائها، وأنها تتحمل مسؤولية وتبعات هذا الاصطفاف المسبق، أو أن يُسجِل في أوتوغراف الحاضرين ـ قبل الدخول إلى قاعة المفاوضات مباشرة ـ هل هوصديق لشعب سوريا أم هوعدو؟ لا لشيء؛ ولكن لنأخذ تسجيله الخطي الموثق هذا على محمل الجد وخطورة المسؤولية التاريخية التي قد يرتبها هذا التوثيق..لن نطيل أكثر مما أطلنا..فأهل الرقة (البدوان والشوايا) يستخدمون دائماً في مصطلحاتهم لوصف الحبل المعلق في خطام الناقة، والذي يتوقف عليه قدرتها السرحية وانبساطها في الفضاء المحيط بها، إلى الوتد الذي يربط به الحبل عادة، عبارة راسخة المعنى ،وباعثة على الطمأنينة بأن الناقة بألف خير..حتى وإن كانت مربوطة ومشدودة إلى وتدها..عبارة مختصرة تقول: (طويلة وحبالها جرَّارة)..
و{إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلبٌ أو ألقى السمع وهو شهيد} ـ صدق الله العظيم ـ


Posted

in

by

Tags:

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »
best microsoft windows 10 home license key key windows 10 professional key windows 11 key windows 10 activate windows 10 windows 10 pro product key AI trading Best automated trading strategies Algorithmic Trading Protocol change crypto crypto swap exchange crypto mcafee anti-virus norton antivirus Nest Camera Best Wireless Home Security Systems norton antivirus Cloud file storage Online data storage