كيف تعرف أن حسابك على الفيسبوك مخترق؟

بعد تسريب بيانات الشخصية لأكثر من 500 مليون مستخدم على الفيسبوك عبر الإنترنت في منتدى القرصنة.

حيث تتضمن البيانات المسربة أرقام الهواتف والأسماء بالكامل والموقع وعنوان البريد الإلكتروني ومعلومات

من السِّير الذاتية. يحذر باحثو الأمن السيبراني من أن البيانات يمكن أن يستخدمها القراصنة لانتحال شخصية ما

أو الاحتيال على أحدهم.

وذكر متحدث باسم شركة فيسبوك على تويتر أن “هذه بيانات قديمة تم الإبلاغ عنها سابقا في عام 2019، اكتُشفت هذه

المشكلة وأصلحت في أغسطس/آب 2019″.

للك يجب عليك معرفة أن حسابك قد تعرض للاختراق أم لا

1-طريقة معرفة حسابك هل تعرض للاختراق؟

يعد التحقق لمعرفة ما إذا كنت متأثرا أمرا بسيطا للغاية، فما عليك سوى زيارة موقع “هاف آي بين بوند” (Have I been Pwned)

وإدخال عنوان بريدك الإلكتروني.(انقر هنا للدخول إلى الموقع)

فقط انقر فوق “بوند” (pwned) بجانب شريط البحث، إذا كان حسابك ليس مخترقا فستحصل على صفحة خضراء تقول “أخبار سارة”،

مع نصائح لكيفية زيادة الأمان.

 

أما إذا تم تسريب تفاصيل حسابك فسترى شاشة حمراء تقول “أوه.. لا”، ويخبرك كم عدد خروقات البيانات التي تم العثور لنفس

البريد الإلكتروني وإذا تم “لصقها” في موقع ويب آخر.

الموقع هو مشروع للباحث الأمني تروي هانت،​​ وهو مخصص لتنبيه الأشخاص إلى ما إذا كانت تفاصيلهم الشخصية

قد تم تسريبها في أي من الانتهاكات الأمنية الرئيسية الموثقة، بما في ذلك حادث فيسبوك الأخير.

2-الخطوة الثانية: تفادي التسريبات

 فمن المستحسن أن تقوم بتغيير كلمات المرور الخاصة بك في الحساب المتأثر وأي حساب آخر مرتبط بعنوان البريد الإلكتروني.

ولمزيد من الأمان يمكن أن تكون خدمة إدارة كلمات المرور مفيدة في إنشاء كلمات مرور قوية وفريدة بشكل خاص،

ومن غير المحتمل تخمينها، إلى جانب تخزينها بشكل آمن.

وسواء كانت التفاصيل الخاصة بك تظهر في أداة البحث بالموقع أعلاه أم لا فمن المستحسن ممارسة إجراءات أمان قوية

عبر الإنترنت في كلتا الحالتين، وذلك بإنشاء مصادقة ثنائية “2إف إيه” (2FA) في أي خدمة عبر الإنترنت تقدم ذلك،

مما يضمن أنك ستحتاج إلى الفحص الأمني ​​الثاني (مثل رسالة مرسلة إلى هاتفك) من أجل الوصول إلى

حسابك أو تغيير التفاصيل الخاصة بك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *