“نيويورك تايمز” كيف قتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة داخل إيران؟

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية اليوم بأن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة “عبدالله احمد عبدالله” قد اغتيل في شهر آب الماضي  مع ابنته وهي أرملة أحد أبناء زعيم التنظيم أسامة بن لادن. وذلك إثر عملية نفذها عملاء للمخابرات الإسرائلية في إيران.

وبحسب الصحيفة، فإن المصري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة المصنف على لوائح الإرهاب كان يقيم داخل الأراضي الإيرانية.

كشف الصحيفة لعملية الاغتيال التي طالت المصري، يأتي بالتزامن مع توارد أنباء تفيد بأن “أيمن الظوهري” زعيم تنظيم القاعدة لاقى حتفه نتيجة لإصابته بمرض سرطان الكبد، بحسب ما تداولته مواقع تواصل جهادية مقربة من التنظيم.

المصادر أفادت بأن الاسم الحقيقي للقيادي المصري، هو “عبد الله أحمد عبد الله”، أمّا عملية الاغتيال فقد تمت في أحد شوارع طهران العاصمة الإيرانية، بقرار أمريكي، وتعتبر الولايات المتحدة المصري متورطاً بالهجوم على السفارات الأمريكية بإفريقيا.

بدورها نفت إيران ماورد عن مقتل المصري على أراضيها، نافية تواجد أي أحد من عناصر تنظيم القاعدة على أراضيها. وقد سبق للولايات المتحدة أنْ أعلنت عن مقتل قادة من القاعدة على الأراضي الإيراني، ومنهم صهر أبو عبد الله المصري “حمزة بن لادن” حيث كان متزوجاً من ابنته مريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *