تمخض المجلس الوطني الكردي ليلد بيان هزيل ضد جريمة التنكيل بشهداء عين دقنة في عفرين

الرقة بوست – خاص

حصل الرقة بوست على البيان الذي أصدره المجلس الوطني الكردي ،بياناً  خجلاً تبرأ فيه المجلس الوطني الكردي من جريمة البيدا ،التي رآها البيان فقط  جريمة تضر “الشعب الكردي” ،ولم يعتبرها عملاً ضد الشعب السوري كله ،بل أصرَّ على التخندق في قوقعته القومية ،ومعتبراً هذه الجريمة بعيدة عن أخلاق “الشعب الكردي” .

أغفل البيان أي ذكر لضرر إحدى أفضع جرائم البيدا المستمرة على مسار الثورة السورية ،مكتفياً باعتبار ماحدث ،”يؤجج لاشتعال فتنة عربية – كردية “،ولم يعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي حزياً إرهابياً تابع للنظام ،ويمارس الإرهاب ضد الشعب السوري ،والعمل على إقامة “دولة كردية” بدأت بمشاريع الإدارة الذاتية ،مروراً بفيدرالية قائمة على أساس “إثني” يتعدى الجغرافية التي تحتلها مليشيات البيدا .

الجدير بالذكر أن المجلس الوطني الكردي يتحالف مع حزب الاتحاد الديمقراطي فيما يعرف ب “الهيئة الكردية العليا” ،والمجلس في الوقت ذاته جزء من الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة ،في تبادل واضح للأدوار بين المجلس الوطني الكردي وحزب الاتحاد الديمقراطي ومليشياته الإرهابية ،للحصول على مكاسب إثنية ضيقة ،بعيداً عن أهداف وقيم الثورة السورية ،بالرغم من المجازر والجرائم الذي يتعرض لها السوريين منذ مايزيد على الخمس سنوات .

 

شارك على مواقع التواصل الاجتماعي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »