واشنطن تدين عرض الـ ” ب ي د ” للجثث في عفرين.

واشنطن تدين عرض الـ ” ب ي د ” للجثث في عفرين.

أدانت الخارجية الأمريكية قيام وحدات الحماية الكردية بعرض جثث المقاتلين المعارضين على متن شاحنة مكشوفة في شوراع مدينة عفرين أمس الأول الخميس.

جاء ذلك على لسان مارك تونر، المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، رداً على سؤال لمراسل وكالة أنباء الأناضول حول الحادث.

وأوضح تونر “شاهدنا الصور، ولكن لا يمكننا التحقق من صحتها، وندين هذه التصرفات بقوة وبدون تردد”، مشيرًا أن تلك التصرفات تؤدي إلى تصعيد التوتر بين المجموعات الموجودة غرب سوريا.

وجدّد تونر تأكيده على عدم تقديم الولايات المتحدة الأمريكية الدعم للأكراد في عفرين، قائلًا “نبلغ في لقاءاتنا السرية والمكشوفة، قلقنا البالغ من الاشتباكات في محيط نهر فرات بين “ي ب ك” والقوات السورية من جهة، والمعارضة من جهة أخرى، وينبغي أن يتوقف هذا الصراع، لأنه عرقل وتسبب بالضرر للاستقرار”.

وذكّر تونر بتحذيرات منظمتا هيومن رايتس ووتش، والعفو الدولية، مسبقًا، حيال إرتكاب الـ (ب ي د) جرائم حرب في سوريا، مشيرًا أنه يراقب انتهاكات حقوق الإنسان عن كثب في سوريا.

عكس السير

شارك على مواقع التواصل الاجتماعي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »