حطام الوراق

ظل يمارس هواياته بشكل منقطع النظير، حتى أواخر سنيِّه وأيامه مقاطعا ثقافة الحواسيب ومخدماتها. بعناد مسرف حاول استعادة الملامح الأولى لحلم جميل لم يتسنى له...