قوات الأسد والمليشيات الموالية لها تستمر في خرق الهدنة في سوريا.

الرقة بوست – مازن حسون
ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ نحو 13 مدنياً ومقاتلاً لقوا حتفهم منذ بدء سريان الهدنة التي أعلنت عنها روسيا وتركية في سوريا والتي بدأت ليلة الخميس 30 كانون الأول الماضي.

وقد سقط عدد من الجرحى في قصفٍ صباح اليوم على بلدة الأتارب في ريف حلب ، وقد استهدف القصف منطقة قريبة من مدرسة تؤوي نازحين إضافة الى محيط مطحنة تابعة للحكومة السورية المؤقتة.

وقد صدّ أمس الجيش السوري الحر هجوماً شنّته قوات نظام الأسد ومليشيات حزب الله اللبنانيّة على وادي بردى في ريف دمشق ، وقد أصدرت المعارضة السورية تهديداً لروسيا والنظام بعدم التعهد بالإلتزام بالهدنة في حال لم يتم وقف اعتداءات النظام على ريف دمشق .

في السياق ذاته تبنّى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار قدّمته روسيا لوقف إطلاق النار الشامل في سوريا ، وأكدّ قرار مجلس الأمن أنّه تم الإطلاع على وثائق الإتفاق التركي – الروسي دون تبنّيها .

اترك رد

Translate »