مقتل الأمني الأول لداعش في الرقة أبو حمزة رياضيات. من هو؟؟

الرقة بوست – خاص

تنفرد الرقة بوست بنشر المعلومات الكاملة عن المدعو أبو حمزة رياضيات المسؤول الامني الأول في تنظيم الدول الإسلامية “داعش” في الرقة والتعريف به وبجرائمه

أبو حمزة رياضيات، واسمه الكامل أحمد خالد الدواحير، ابرز أمير أمني في تنظيم داعش في الرقة من مواليد قرية (صكيرو) جنوب تل أبيض، متزوج ولديه ابنة اسمها زينب، وهو طالب رياضيات في جامعة الفرات في الرقة، لم يتخرج من الجامعة، وبسبب دراسته الجامعية في قسم الرياضيات غلب عليه لقب (أبوحمزة رياضيات)..

والدواحير معروف بأنه من أبرز الشخصيات الإجرامية في التنظيم الإرهابي، فضلاً عن أنه شخص انبطاحي ضعيف الشخصية، وصاحب تقليد أعمى حتى بالكلام، حيث كان يقلد عناصر التنظيم العراقيين ويتصنع في تقليدهم. قضى أبو حمزة الرياضيات جزءاً من حياته يعمل في دمشق قبل الثورة، أما دراسته ما قبل الجامعية فكلها كانت في مدارس الرقة، وهو شخصية متعطشة للمال والسلطة بسبب الفقر الشديد الذي عاناه في طفولته ومنبته الاجتماعي، وقد أسكن أهله وجميع عائلته فترة من الزمن في قرية عين عيسى، ومن شدة الفقر كانوا يقطنون في مستوصف القرية، ثم  انتقلوا إلى قريتهم (صكيرو)، والتي كانت تسمى أيضاً بالدواحير، وسكنوا في (مدرسة الدواحير).

خضع أبو حمزة الرياضيات للتدريب قرابة شهر في معسكر تدريبي لداعش ــ معسكر الصدّيق ــ في ريف ادلب عام 2012، حيث تم إعداده قتالياً وأمنياً في ذلك المعسكر، ليصبح فيما بعد واحداً من أبرز الأمنيين لدى داعش، ووضع بعد المعسكر في مجموعة اقتحام صغيرة، حيث تم تعيينه أميراً على سرية صغيرة في قرية (حمام التركمان) الواقعة جنوب تل أبيض غربي بلدة “سلوك “، ثم انتقل هو ومجموعته إلى قرية الرشيد ـ وهي في الريف الغربي للرقة من ناحية الجزيرة شمال الطبقة، وبعدها تم نقله، بعد قرية الرشيد، إلى معسكر(المنخر) وهو أهم وأكبر معسكرات داعش في المحافظة، وفيه واحد من أهم وأكبر سجونها ، وبقي فيه فترة من الزمن قبل انتقاله إلى سجن سد الفرات في الطبقة( وهو أكبر مقرات داعش خارج المدينة وفيه أكبر سجونها )، وكان مقرباً منذ وقت مبكر من أمير داعش في الرقة ـ أبو لقمان ـ بسبب نفاقه وريائه الكثير..

التحق أبوحمزة رياضيات منذ بدايته بجبهة النصرة، أول ظهورها في المحافظة، وكان دائم الحضور في مقر النصرة في قرية (بير محيسن ) ـ وهو مقر جبهة النصرة الأول حين تشكيلها (أول تشكيل لجبهة النصرة في المحافظة يوم كانت أعداد عناصرها لا يتجاوز العشرة أشخاص)، وقد اتخذت النصرة أول مقراتها في المدرسة الابتدائية في قرية بير محيسن التي تبعد حوالي أقل من عشرة كيلو متر شرقي تل أبيض )، ثم كان من أوائل من التحق بداعش منذ جاءت إلى المحافظة، وأول مجموعة شكلها أبو حمزة الرياضيات كان من عناصرها :أبو همام واسمه أحمد الصالح الحمود ، وأبو آدم: اسمه غسان ، وهو من قرية حمام التركمان، والمدعو أبو عثمان وهو من قرية الكسرات، و شخص يدعى أبو النور وهو من الرقة “حارة الحرامية”.

كان أبو حمزة الرياضيات كثير الملازمة والرفقة مع شخصين من رفقائه الدائمين في بدايات ظهوره، يدعيان أبو يوسف وأبو خالد أيام كان في جبهة النصرة في بير محيسن، وكل الذين عاشروا هذا الشخص “ابو حمزة الرياضيات” او احتكوا به عن قرب، يعلمون علم اليقين بأنه كان انساناً جاهلاً وخبيثاً جداً، ومتملقاً بلا حدود، ومن اكثر شخصيات داعش وقياداتها تعطشاً لسفك الدماء، ويعتبر هو المسؤول عن ملف الإجرام والقتل والتصفيات التي حدثت في الرقة بشكل مباشر ، فهو المجرم الأول الذي استخدمه ابو لقمان لجميع المهام القذرة، ومسؤوليته تطال المئات من الجرائم ،ويبدو أن ابو لقمان احتفظ به كل هذه الفترة إلى جانبه بسبب سذاجته وتبعيته العمياء، ولكونه شخص بلا مبدأ او رادع .

 

 

اترك رد

Translate »