المحيسني: هذه أسباب تعطل اندماج الفصائل (شاهد)

تحدّث الداعية السعودي، عبد الله المحيسني، القاضي العام لـ”جيش الفتح”، عن أبرز الأسباب التي أدت إلى تعطل اندماج الفصائل السورية.

المحيسني في حلقة جديدة من برنامجه “الشام في أسبوع”، ألمح إلى أن حركة أحرار الشام هي المتسبب الأول في تعطيل الاندماج.

وأوضح أنه بعد اتفاق “أحرار الشام، فتح الشام، الزنكي، أجناد الشام، لواء الحق، جيش السنة، الحزب التركستاني، أنصار الدين”، وغيرهم على الاندماج، طالبت الأحرار عرض الأمر على الفصائل، وتبين بعد ذلك أن هناك مشروع اندماج آخر مع الفصائل.

وقال المحيسني إن أحرار الشام طالبت بعودة الأمور إلى نقطة الصفر، أي أن تلغي “فتح الشام” ومن معها، جهود أربعة شهور من المباحثات حول الاندماج.

وتابع: “بعد ذلك صدرت فتوى وجوب المضي بالاندماج، إلا أنه تعطل ولا حول ولا قوة إلا بالله”.

ودعا المحيسني أحرار الشام للرجوع إلى مشروع الاندماج، موضحا أنه لو ترجم إلى أمر واقع، ستتبعه جميع الفصائل.

كما نفى المحيسني أن تكون الفتوى التي أثارت جدلا واسعا، تحث على التغلب، موضحا أنها صدرت كي يبرئ المشايخ ذمّتهم أمام الله.

وفي نهاية حديثه، رد المحيسني بشكل غير مباشر على الاتهامات الموجهة إليه بـ”محاولته إقامة مشروع في سوريا”، قائلا إنه جاء فقط من أجل الدفاع عن أهالي سوريا، وترك أعماله وأمواله في السعودية من أجل ذلك.

عربي٢١

https://youtu.be/mA1aHO5nDKs

اترك رد

Translate »