عملية إنزال لطائرات مروحية مدعومة بعناصر عربية في منطقة الكبر عند حدود دير الزور مع الرقة تسفر عن مقتل 25 على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” وأسر آخرين

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات من مصادر موثوقة، أكدت للمرصد أن عملية إنزال جرت بعد ظهر اليوم في منطقة الكبر الواقعة بالريف الغربي لدير الزور، والقريبة من منطقة معدان بشرق الرقة، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن 4 طائرات مروحية، يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، ولم يعلم حتى الآن جنسية الطائرات، حطت في المنطقة الواقعة بين قريتي الكبر والجزرة بريف دير الزور الغربي، ترافقها طائرتان حربيتان كانتا تقومان بتأمين الحماية وتغطية المكان، حيث جرى استهداف سيارة تحمل عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” ما أدى لمقتل جميع من كانوا في السيارة، ونصب العناصر الذين نزلوا من الطائرات المروحية حواجز على الطريق بين قرية الكبر ومحطة المياه القريبة منها، وبينها وبين قرية الجزرة.

المصادر أكدت للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن من بين العناصر الذين نفذوا عملية الإنزال في منطقة الكبر عناصر يتحدثون العربية، ولم يتعرضوا للمدنيين الذين مروا في المنطقة ساعة تنفيذ عملية الإنزال، فيما قامت العناصر المنفذة للإنزال بالهجوم على محطة لمياه القريبة من قرية الكبر، حيث جرى قتل وأسر عدد من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”،وتم اصطحاب كامل الجثث لعناصر التنظيم معهم خلال مغادرتهم المنطقة، وأكدت المصادر أن العملية تمت بين الساعة 2:45 دقيقة بعد ظهر اليوم والساعة 4 مساءاً، وأن الطائرات شوهدت قادمة من الشمال السوري، فيما أسفرت العملية عن مقتل ما لا يقل عن 25 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” إضافة لأسر عناصر آخرين من التنظيم.

اترك رد

Translate »