ناشطون: جبهة النصرة تهاجم أحرار الشام بريف إدلب الغربي والسبب؟

قال ناشطون محليون إن مجموعات مسلحة تابعة لجبهة النصرة هاجمت مواقع لحركة أحرار الشام الإسلامية في ريف إدلب الغربي، وقامت باعتقال عناصر تلك المواقع.

وذكرت مصادر أخرى أن الهجمات شاركت فيها مجموعات تابعة للحزب الإسلامي التركستاني، وأسفرت عن استيلاء المجموعات المهاجمة على معبر “خربة الجوز” غير الرسمي بين سورية وتركيا، إضافة لحاجز “الزعينية” قرب مدينة جسر الشغور إضافة لاختطاف جميع العناصر التابعين لحركة أحرار الشام هناك، وقالت المصادر إن جبهة النصرة تتهم عناصر حركة أحرار الشام في معبر خربة الجوز بإيواء وتهريب أحد المتهمين بالتعامل مع التحالف الدولي.

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام قليلة من إعدام جبهة النصرة لأحد عناصرها الأجانب (فرنسي الجنسية) بدعوى التعامل مع التحالف أيضاً، وذكر ناشطون أن مجموعات أخرى قامت الليلة الماضية بالسطو على مقرات لحركة أحرار الشام وسرقة الأسلحة الموجودة فيها واتضح لاحقاً أن منفذي تلك العملية عناصر من جبهة النصرة بقيادة شخص “عراقي” الجنسية مع “ثلة من عناصر أمراء الجبهة بالساحل” وفق ما ورد.

من جانبه مسؤول التفاوض في حلب عن حركة أحرار الشام الإسلامية وعبر حسابه في موقع تويتر (الفاروق أحرار) قال إن “مميعة الأحرار يرفضون الذهاب للأستانة لمنع عزل الجبهة واليوم أصحاب المنهج الصافي يردون الجميل على حواجز ومقرات الأحرار”، مذيلاً تغريدته بوسم “شكرا_فتح_الشام” في إشارة إلى البيان الذي صدر عن مجلس شورى الحركة الذي رفض المشاركة في مؤتمر أستانة لعدة أسباب منها “منع عزل جبهة النصرة”.ناشطون: جبهة النصرة تهاجم أحرار الشام بريف إدلب الغربي

وعلق متابعون على قرار حركة أحرار الشام الإسلامية بعدم المشاركة في مؤتمر أستانة باعتباره انحيازاً لصالح التيار المقرب من جبهة النصرة، ورآى آخرون أنه يظهر حجم التضارب في الآراء بين التيارات المتصارعة داخل الحركة خصوصاً بعد توقيعها المسبق على اتفاق وقف إطلاق النار أثناء الاجتمعات التمهيدية في العاصمة التركية أنقرة.

الاتحاد برس

اترك رد

Translate »