بعد جريمة قتل الطفل “عدي” مقتل لاجئ سوري في المانيا.. طعناً بسكين

وجدت الشرطة الألمانية بمنطقة “بامبيرغ” جثة شاب سوري قُتلَ طعنًا ، في مكان إقامته بأحد مراكز إيواء اللاجئين في المنطقة التابعة لولاية بافاريا.

ونقلت عدة وسائل إعلام عن النيابة العامة والشرطة خبر مقتل اللاجئ السوري “محمد الدرنة” خريج كلية الاعلام ,ادلب, البالغ من العمر 26 عامًا، بعد العثور على الجثة في ماوى للاجئين “بامبيرغ”. وقالت الشرطة أن القتيل تعرض لعدة طعناتٍ قاتلة تسببت بوفاته.

وأفادت النيابة العامة ورئاسة الشرطة بأنه لا وجود لأي أدلة تشير إلى أن قتل الشاب السوري بدوافع الكراهية، وذكرت دوتشي فيلليه، أن المباحث الجنائية قامت بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الحادث، وفق ما نقل كل من موقع “فوكس” وموقع “فيلت” الإلكترونيين الألمانيين.

ووفقا لنفس المصدر إن أحد الموظفين العاملين في مركز الإيواء، أنه عثر يوم الجمعة الماضي ، على جثة الشاب في إحدى غُرف المأوى, ولم تُدلِ النيابة العامة ورئاسة الشرطة بمزيد من المعلومات لأسباب متعلقة بسير التحريات الجنائية.

زمان المصدر

اترك رد

Translate »