الرئيسية / تقارير وتحقيقات / حرب الأنفاق في الرقة والموصل… سلاح داعش الفتاك
حرب الأنفاق في الرقة والموصل… سلاح داعش الفتاك

حرب الأنفاق في الرقة والموصل… سلاح داعش الفتاك

الرقة بوست – خاص 

منى العبدالله 

ينشط تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في هذه الأيام بحفر أنفاق وخنادق ووضع سواتر ترابية في مواقع بعينها في مدينة الرقة ومحيطها وفي بعض أريافها، وهو أمر سبق أن أشار إليه موقع (الرقة بوست).
تنظيم داعش أشاع منذ فترة أنه يقوم بـ “حفر آبار” في محاولة لتبرير عمليات الحفر هذه داخل المدينة. لكن ما بدا مؤكد في وقت لاحق أن التنظيم يعمل على تجهيز شبكة إنفاق استعداداً لمعركة سيخوضها أخيراً داخل المدينة. ويؤكد ناشطون اطلعوا على عمليات حفر الإنفاق هذه أن سير العمل يسير بشكل مدروس بل وباستخدام أساليب وتقنيات علمية متقدمة. وسبق لتنظيم داعش أن وظف الأنفاق في معاركه بالعراق، وتحديدا في الموصل التي مازالت عصيه على من يحاولون السيطرة عليها. فالتنظيم يملك خبرات واسعة في حرب الشوارع والإنفاق تساعده على الاختباء فيها لمباغتة عدوه وسرعة التنقل والاحتماء بها من طائرات التحالف التي ترافق أي معركة ضده. وسجلت معارك التنظيم في سورية والعراق قدرة كبيرة على مفاجأة الخصم في كل مرة شعر فيها أنه استطاع السيطرة على موقع أو نقطة كانت تحت سيطرة التنظيم، إذ يعود التنظيم ويحرز تقدماً جديداً عبر التسلل من خلال الأنفاق، الأمر الذي حدث مراراً في سياق المعارك الجارية ضمن حملة غضب الفرات، في قرى خنيز وتل السمن بريف الرقة الشمالي وقرية السويدية في ريفها الغربي منذ أيام.
وأفاد ناشطون داخل المدينة عن حفر نفق يمتد من إدارة الامتحانات خلف الهجرة والجوازات إلى نهر الفرات، وفي وقت لاحق اعتمد التنظيم على العمال المدنيين لحفر الخنادق في محيط المدينة مقابل مبلغ مالي قدرة 5000 ل. س مقابل حفر المتر الواحد. هذا وقد ترددت  أخبار قيل عدة أيام تفيد أن تنظيم داعش ألزم أصحاب المحال التجارية بوضع أكياس رمل أمام محالهم ضمن مدة زمنية لا تتعدى الأسبوع الواحد، الأمر الذي يوحي أن التنظيم يتنظر معركة وشيكة في محيط وداخل مدينة الرقة .

Print Friendly, PDF & Email

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: