في أول كلمة منذ تأسيسها: قائد هيئة تحرير الشام يتوعد بـ “إحياء الهجمات ضد النظام”

أعلن قائد هيئة تحرير الشام المشكلة حديثاً (هاشم الشيخ)، في أول كلمة له منذ تأسيسها، أن مقاتليه “سيعملون على إحياء العمل العسكري ضد النظام السوري”، مشيراً إلى أن الهيئة تهدف إلى “تحرير كامل الأراضي السورية” على حد قوله.

وتشكلت هيئة تحرير الشام الشهر الماضي بعد اندماج فصائل جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) وحركة نور الدين الزنكي ولواء الحق وجبهة أنصار الدين وجيش السنة ومقاتلين من حركة أحرار الشام التي كان هاشم الشيخ يترأسها، ومنشقين عن الفصائل الأكثر اعتدالاً.

وأكد الشيخ خلال كلمته نيته “تصعيد الهجمات ضد الجيش النظامي وحلفائه المدعومين من إيران، بهدف الإطاحة ببشار الأسد”.

وقال زعيم الهيئة، إن “المقاتلين سيحررون كامل سورية، ويحافظون على هوية الشعب السوري المسلم، مع المحافظة على وحدة البلاد”، وفق تعبيره.

وأضاف “ونتعهد بتنشيط العمل العسكري ضد النظام، وسنخوض معركة التحرير من جديد، ونعيد مسيرتها الأولى”، بحسب وصفه.

وتابع المسؤول مخاطباً المحاصرين “أبشروا.. فإن أبناءكم يحثون السير إليكم، فقد توحدوا على قلب رجل واحد”، على حد قوله.

وأبدى الشيخ استعداد الهيئة على التعاون مع الفصائل الأخرى، قائلاً “نمد إيدينا لكم، لتجاوز الماضي وتوحيد البوصلة.. فهذه الثورة تولد من جديد”، على حد تعبيره.

الحل السوري

اترك رد

Translate »