جند الأقصى تعتقل العشرات من مقاتلي المعارضة وتحقق مكاسب “سريعة” بادلب وحماة

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن جماعة جند الأقصى (التي كانت تابعة لجبهة فتح الشام – النصرة سابقاً) حققت خلال الأيام الماضية مكاسب “سريعة” ضمن حملة عسكرية تشنها ضد فصائل معارضة أخرى.

وقال المصدر إن جند الأقصى “استولت هذا الأسبوع على أسلحة وقواعد من جماعات تابعة للجيش الحر، واعتقلت عشرات المقاتلين في شمال حماة وجنوب إدلب”.

وأبدى المرصد الحقوقي مخاوفاً من “إمكانية استغلال النظام وروسيا المكاسب التي تحققها جند الأقصى في المنطقة، لتكون حجة لهم لشن هجمات جوية”، بحسب قوله.

وكانت جماعة جند الأقصى المتشددة، قد انضمت إلى جبهة فتح الشام في شهر تشرين الأول (أكتوبر)، بعد خلافات عسكرية وقعت بينها وبين حركة أحرار الشام، وهو ما قبلته الجبهة حينها، لكنها أعلنت الشهر الماضي فصلها.

وتسود في سوريا هدنة بين النظام والمعارضة، تستثني تنظيم داعش وفتح الشام وجند الأقصى (تصنفها أمريكا كجماعة إرهابية).

الحل السوري

اترك رد

Translate »