ديرالزور: النظام يكرم ذوي قتلاه من المساعدات الأممية التي يرميها الطيران للمحاصرين

أقامت قوات النظام، مساء أمس، بداخل الأحياء المحاصرة بدير الزور، حفلاً تكريمياً لذوي عناصرها الذين قتلوا بالمعارك الأخيرة مع تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال إياد السلوم (من سكان حي الجورة) لموقع الحل إن “الحفل حضره محافظ ديرالزور (اللواء محمد سمرة)، وقائد الشرطة اللواء (عبد الحكيم وردة) وقائد القوات اللواء، وقائد الفرقة 17 اللواء (محمد الحسن) وقائد مليشيا الدفاع الوطني بدير الزور (فراس العراقية)، وعدد من قيادات والمليشيات الموالية للنظام، حيث تم خلال الحفل توزيع أغطية خفيفة، وكرتونة تحتوي على السكر والرز والفاصولياء والعدس”.

وأضاف المصدر أن “الأغطية التي وزعتها قوات النظام لأسر القتلى هي مصنعة داخل مبنى المحافظة، قبل الحصار، ومخزنة داخل مستودعاتها، والمواد الغذائية التي وزعت أيضاً هي مواد مخصصة للأهالي المحاصرين، وتصل لمدينة ديرالزور من برنامج الأغذية العالمي (التابع لمنظمة الأمم المتحدة)، التي تلقى عن طريق المظلات وتقوم قوات النظام والمليشات الموالية له باستلامها وتوزيعها على عناصرها، ومايزيد عن حاجتهم يتم بيعه على الأهالي بأسعار مرتفعة”.

وأكد المصدر أن قوات النظام “تقوم كل فترة بتوزيع مكافآت لعناصرها والمليشيات الموالية لها، من هذه المساعدات على حساب معاناة الأهالي المحاصرين”، على حد تعبيره.

وفي السياق، استهدف عناصر التنظيم بقذائف الهاون أحياء سيطرة النظام، ما تسبب في إصابات بصفوف المدنيين في حي القصور، إضافة لأضرار مادية.

الجدير بالذكر أن المدنيين في أحياء دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام، يعانون أوضاعاً معيشية سيئة، بسبب الحصار الذي يفرضه تنظيم الدولة عليهم للعام الثالث على التوالي من جهة والتضييق والاستغلال من قبل ضباط وتجار النظام من جهة أخرى.

الحل السوري

اترك رد

Translate »