حملات مداهمة واعتقال تطال ريف الرقة الشمالي و”سلو” ينفي وجود النظام في صفوف قواته.

الرقة بوست – مازن حسون

نفى العقيد “طلال سلو” قائد مليشيات ما يسمى “قوات سوريا الديموقراطية” في تصريح صحفي وجود عناصر تابعة لنظام الأسد بين صفوفه. وقال سلو أنّ “الشريط المصور الذي عرض على مواقع التواصل الاجتماعي هي عبارة عن مسرحية هزلية، فليس هناك أي تواجد لا لتجمع الشمال، ولا لمغاوير الجزيرة ضمن قوات سوريا الديمقراطية ولا ضمن حملة غضب الفرات”.

وقد قام “أبو يامن المكو” وهو قائد أحد المليشيا التي تقاتل بين صفوف مليشيات “قسد” ببثّ تسجيلٍ مصور أعلنت فيه ولائه المطلق لقوات النظام السوري ولرئيسه “بشار الأسد” . وقد جاء تصريح “سلو” بعد الاتهامات العديد التي وجّهت لمليشياته بالسماح للنظام بالمشاركة في عملية “غضب الفرات” التي تهدف للسيطرة على الرقة ، ممّا سبب له أحراجاً شديداً دفعه لنفي وجود النظام بين صفوفه.

هذا وقد قامت ما يسمى “استخبارات الحزب” التابعة لميلشيات صالح مسلم بشنّ حملة مداهمات واعتقالات طالت بعض التركمان في ريف الرقة الشمالي ، وكلّ من كانت له صلة بالنظام السوري أو فرقة مغاوير الجزيرة التابعة له. واعتقلت كلّاً من “محمد كرمو” و”مجد العساف” وهما من المكون التركماني.

كما شنّت أيضاً حملة اعتقالاتٍ أخرى في مدينة تل أبيض ومحيطها طالت بعض الشباب ومن له صلة بالنظام السوري ، وقد أجبرت بعضهم على الالتحاق في صفوفها ضمن ما يعرف بـ”التجنيد الإجباري”.

اترك رد

Translate »