“قيصر” جديد يسرب آلاف الصور عن التعذيب في سجون النظام السوري

كشفت تقارير إعلامية غربية جديدة أن منشقاً جديداً عن الشرطة العسكرية لقوات النظام وصل هولندا مؤخراً وبحوزته 28 ألف صورة توثق انتهاكات بحق المعتقلين.
فبعد إن كانت الأمم المتحدة أسست في كانون الأول/ديسمبر الماضي “الآلية الدولية المحايدة والمستقلة لسوريا” التي هي عبارة عن بنك معلومات هدفه مواكبة التحقيقات والملاحقات الجارية ضد مرتكبي جرائم حرب في سوريا، اجتمع في لاهاي، الخميس الماضي، أكثر من 150 خبيراً ودبلوماسياً إضافة إلى ممثلين عن منظمات غير حكومية ومدعين عامين في عدد من الدول، ووجهوا نداء لدعم هذ الآلية.

وزير خارجية هولندا برت كوندرز، الذي دعا إلى عقد هذا الاجتماع لإنشاء بنك المعلومات أن” هناك ملايين الصفحات وكميات هائلة من المعلومات المخزنة الكترونياً، هي عبارة عن أدلة وشهادات جمعها محققون وتحتاج لجمعها وتنظيمها وتحليلها”.

مصادر إعلامية أكدت أن “المنشق الشاهد الجديد الذي سمي القيصر الجديد ينوي تقديم الصور التي تمتد حتى منتصف2016، لمحكمة العدل الدولية في “لاهاي” المعنية بمحاكمة مجرمي الحرب ومرتكبي جرائم ضد الإنسانية”.

مشيرة أن “الصور المسربة تعد أدلة هامة ودامغة تثبت مجدداً انتهاج النظام سياسة التصفية في معتقلاته وحتى مشافيه تحت التعذيب بأشنع صوره، فضلاً عن الجوع والعطش”.

دلكش ممو سجين سياسي سابق في سجن صيدنايا تحدث لـشبكة الاتحاد برس عن بعض من أساليب التعذيب التي مر بها خلال سجنه في الفروع الأمنية في سوريا، “الحياة فيها لا يمكن أن توصف بالحياة هي جحيم لا يمكن أن يتخيله أي شخص لم يعايش تلك الأجواء”، مضيفاً “تعرضنا لضغط نفسي رهيب إذ مرينا بصنوف التعذيب المختلفة بدءاً من التطميش إلى الدولاب وبساط الريح والضرب بالسياط والكابلات الكهربائية الرباعية التي تأتينا من حيث لا ندري عدا عن الرفس والشتائم البذيئة، كذلك تعرضنا أيضاً للتعري ومسح الأرض فينا”.

سبق أن الشاهد “قيصر” وهو منشق عن الشرطة العسكرية أيضاً، نحو 55 ألف صورة لأكثر من 11 ألف ضحية بينها نساء وأطفال وكبار في السن، تم عرضها في عدة عواصم.

الاتحاد برس

اترك رد

Translate »