التحالف يكثف غاراته على الرقة والتنظيم يقطع المدينة بالسواتر والمدنيين خارج حسابات الجميع

الرقة بوست _ خالد الموسى
قبل عدة أشهر، وتحديداً بعد بدأ معركة الموصل في العراق، بدأ تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بحفر الأنفاق على أطراف وداخل مدينة الرقة

حيث أجبر أصحاب المحلات على شراء أكياس الرمل ووضعها كمتاريس ليحتمي بها التنظيم، في شوارع المدينة الرئيسية

اليوم ومع اقتراب مليشيات صالح مسلم، والمليشيات المتحالفة معها من تشكيل قوس بين غرب وشرق مدينة الرقة، بمساعدة طائرات التحالف، بدأ التنظيم بتقطيع أحياء وشوارع المدينة عن طريق إقامة سواتر ترابية على مداخل الشوارع والحارات الفرعية، رغبة من التنظيم بتأخير محاولات التقدم تجاه المدينة، ولكي تمنع دخول المصفحات العسكرية، أو السيارات، وإجبار أي قوة مهاجمة على أن تدخل راجلة، وبالتالي الدخول في حرب شوارع يبرع التنظيم فيها.

 

إلى ذلك وصلت أولى طلائع قوات المارينز الأمريكية، إلى القاعدة الأمريكية في رميلان شرق مدينة القامشلي ، كجزء من 400 عنصر أقر نشرها البنتاغون، في سوريا.
بينما تتسارع خطى الجميع في التسابق إلى الرقة، يبقى المدنيون وحمايتهم، خارج جميع حسابات المتصارعين على الرقة .

اترك رد

Translate »