طلال سلو : لا مانع لدينا من اشراك قوات النظام في معركة الرقة.

الرقة بوست – مازن حسون

قال طلال سلو الناطق الرسمي باسم مليشيات “قوات سوريا الديموقراطية” أنّ القوات لا تمانع اشتراك قوات نظام الاسد في معركة السيطرة على مدينة الرقة وطرد تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش منها في حال تم عرض هذا المقترح من قبل التحالف الدولي عليهم “لأننا نعتبر هذا الجيش جهة وطنية بخلاف تركيا التي رفضنا مشاركتها” على حدّ وصفه.

وأضاف “سلو” في تصريح لصحيفة “وطن” الموالية “أن “الجيش السوري” هو جزء أساسي من الوطن السوري، ويحق له ما لا يحق لغيره” مشيراً في كلامه إلى تركيا في عملية “درع الفرات” التي تهدف للسيطرة على الرقة.
وأكد سلو أنّ معركة الرقة ستحدث في الايام المقبلة وقال : “إن قواتنا اقتربت بشكل كبير من الرقة وخلال اليومين الماضيين سيطرنا على بلدة الكرامة التي تبعد 16 كيلومترا شرق الرقة، كما سيطرنا على محطة ضخ المحمدية التي تبعد كيلومترين إلى الغرب من الكرامة باتجاه الرقة، وعلى المحور الشمالي فإن قواتنا لا تبعد سوى خمسة أو ستة كيلومترات عن الرقة، وبالتالي فإن عزل المدينة عن ريفها يسير بشكل جيد، ومتوقع أن ننجز الأمر خلال أيام لتبدأ بعدها عملية تحرير المدينة”

في حين لاتزال قرية الكرامة واقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين قرب البلدة.

وأضاف “إن الجيش السوري مازال بعيداً عن الرقة وهو يحاصر حالياً بلدة دير حافر التي تبعد عن الرقة نحو 110 كيلومترات، أما قواتنا فأقرب منهم بكثير ونحن خلال أيام لن تتجاوز 15 يوماً سنكون على حدود مدينة الرقة”.

فيما قال وزير الدفاع الفرنسي “جان ايف لودريان” أنّ ” الرقة محاصرة وان معركة الرقة ستبدأ في الايام المقبلة”.
وأشار أنّ “المعركة ستكون قاسية جدا لكن اساسية لانه وبمجرد سيطرة القوات العراقية على أحد المعقلين والتحالف العربي الكردي على الاخر فان داعش سيواجه صعوبة حقيقية في الاستمرار”.

اترك رد

Translate »