روسيا: الضربات الأميركية على سوريا عدوان

ندد الكرملين، الجمعة، بالضربات الأميركية التي استهدفت فجراً قاعدة الشعيرات الجوية في حمص، واعتبرها عدوانا على دولة ذات سيادة، وانتهاكاً للقانون الدولي.

إلى ذلك، قال الكرملين إن تلك الضربات ألحقت ضررا كبيرا بالعلاقات مع أميركا. وأضاف أن جيش النظام السوري لا يملك أسلحة كيمياوية، وإن الضربات أتت بناء على ادعاءات ملفقة. كما نفى امتلاك النظام السوري أسلحة كيمياوية

وكان أول تعليق روسي على الضربات الجوية التي نفذتها أميركا فجر الجمعة مستهدفة قاعدة #الشعيرات ، أتى من قبل رئيس لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد الروسي الذي قال “إن الضربات الأميركية قد تقوض جهود مكافحة الإرهاب في#سوريا “.

كما أشار بعد ساعات من الضربة إلى أن #روسيا ستدعو لاجتماع عاجل لمجلس الأمن إثر الهجوم الأميركي على سوريا.

إلى ذلك، قال قسطنطين كوساتشيف، رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي، الجمعة، إن التحالف الروسي مع الولايات المتحدة بشأن سوريا بات محل شك بعد الضربات الأميركية في سوريا.

ونقلت وكالة إنترفاكس عنه قوله إن الضربات هدفها “ختم حكم سابق بمسؤولية #الأسد عن الهجوم الكيمياوي في#إدلب بختم البارود”.

وكان البنتاغون أعلن، الجمعة، أن 59 صاروخا من نوع توما هوك استهدفت قاعدة الشعيرات العسكرية. وأضاف أنه تم إعلام الروس بذلك.

اترك رد

Translate »