اتفاق “المدن الأربع” بين جيش الفتح وحزب الله يدخل حيز التنفيذ.

الرقة بوست – حسام الحمود
دخل اتفاق إخلاء المدن الأربعة الذي أبرمه جيش الفتح مع مليشيا حزب الله اللبناني حيز التنفيذ، والذي أفضى بدوره إلى السماح بحافلات قوات النظام وسيارات إسعافه من إخلاء قرابة 8000 شخص من بلدتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام والمحاصرتين في ريف إدلب مقابل تهجير أهالي منطقتي الزبداني ومضايا المحررتين والمحاصرتين من قبل قوات النظام في غوطة دمشق الشرقية.
حيث توجهت حافلات قوات النظام وسيارات إسعافه صباح اليوم من حي الراشدين في حلب الغربية باتجاه بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب لإخلاء ثمانية آلاف شخص من القاطنين في البلدتين ومن ضمنهم عناصر لمليشيا حزب الله اللبناني باتجاه أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام.
وبالمقابل دخلت صباح اليوم عشرات الحافلات إلى منطقتي الزبداني ومضايا بغوطة دمشق الشرقية لتقل عناصر المعارضة المسلحة وعوائلهم باتجاه ريف إدلب المحرر شمالي سوريا.
ويشار إلى أن اتفاق المدن الأربعة تضمن في بنده الثاني إطلاق أكثر من 1500 معتقل لدى قوات النظام أكثر من نصفهم نساء سوريات قام النظام السوري باعتقالهم سابقاً بتهم ثورية.

اترك رد

Translate »