الطائرات الروسية ترتكتب مجزرة ليلة أمس في “بسنقول” في ريف إدلب

 

شنت المقاتلات الروسية ليل أمس الثلاثاء، غارات عدة، أسفرت عن مقتل سبعة مدنيين وجرح آخرين في حصيلة أولية ارتفعت صباحاً إلى 9 في “بسنقول” جنوب إدلب.

و أن دماراً هائلاً أصاب المنطقة في التجمعات السكنية التي استهدفها القصف، فيما سارع رجال الدفاع المدني إلى أماكن الغارات وعملوا على إسعاف المصابين وانتشال الجثث من تحت الأنقاض.

وتحلق طائرات الاحتلال  الروسي من وقت لآخر في المنطقة وسط تحذيرات من المراصد بأخذ الحيطة، وذلك بعد أن شنت الطائرات الروسية عدّة ضربات جوّية استهدفت كل من” ترملا، كفرنبل، وركايا “بريف ادلب الجنوبي فيما استَهدفت بلدة “معر بليت، و بلدة كنصفرة” في جبل الزاوية نتج عنها  وقوع عدد من الجرحى.

وكانت الغارات الروسية استهدفت في وقت سابق مشفى كفر تخاريم الجراحي ما أدى الى مقتل 15 مدنياً، كما جُرحَ عددٌ آخر وخروج المشفى عن الخدمة.

وارتكبت الطائرات الروسية مجزرة  الإثنين الماضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب و استهدفت سوقاً شعبياً في مدينة خان شيخون ما أسفر عن وقوع 5 شهداء وأظهرت الصور تفحم الجثث.

اترك رد

Translate »